“الجيش الحر” يتجه إلى وصل جرابلس بالراعي بدعم تركي

drgry656y5yfgth5nt655.jpg

خارطة السيطرة في منطقة جرابلس شرق حلب- السبت 27 آب (فيلق الشام)

واصل “الجيش الحر” تقدمه غرب مدينة جرابلس، السبت 27 آب، وسيطر على عدة قرى على الشريط الحدودي مع تركيا بعد طرد تنظيم “الدولة الإسلامية” منها.

وأعلن “فيلق الشام”، وهو أحد الفصائل المشاركة في عملية “درع الفرات”، أن “الجيش الحر” سيطر منذ صباح اليوم على قرى “حمير العجاج، الحلوانية، البير الفوقاني، البير التحتاني” غرب جرابلس، بينما تدور اشتباكات في محيط قرية العمارنة جنوب المدينة بين “الحر” وقوات “سوريا الديمقراطية”.

وفي السياق، استعادت فصائل “الجيش الحر” سيطرتها على بلدة الراعي شمال حلب، بعد سيطرة جزئية دامت بضع ساعات من قبل تنظيم “الدولة”، وما لبثت أن شنت هجومًا مضادًا سيطرت من خلاله على قريتي “تلج الغربي” و”الهضبات” شرق بلدة الراعي.

ووفقًا لسير العمليات فإن “الجيش الحر” يبدو متجهًا نحو وصل مدينة جرابلس ببلدة الراعي، من خلال طرد مراكز التنظيم من القرى المنتشرة بين المنطقتين.

وبدأت عملية “درع الفرات” في 24 آب الجاري، بدعم بري وجوي تركي لفصائل في “الجيش الحر”، وصرّح قياديون من الفصائل المعارضة بأن العملية ستمتد نحو مدينة مارع.

تابعنا على تويتر


Top