في مسجد “نسائي” افتتحته سورية بالدنمارك.. أول خطبة تتحدث عن “البوركيني”

ertgry565hyujju.jpg

شيرين خانقان (يمين الصورة) وصالحة فته (يسار) (فيس بوك)

تمكّنت شيرين خانقان، الشابة سورية الأصل، من إقامة أول صلاة جمعة نسائية في مسجدها “مريم”، والذي افتتحته في العاصمة الدنماركية كوبنهاغن، رغم الانتقادات الواسعة التي واجهت هذه الخطوة.

يوم الجمعة الماضي، 26 آب، حضر نحو 60 امرأة إلى مسجد “مريم”، وخطبت بهنّ “صالحة ماري فتّه”، بينما أمت بالصلاة شيرين خانقان، كما روت صحيفة “الغارديان” البريطانية في اليوم ذاته.

تناولت الخطبة موضوع “البوركيني” الشائك في فرنسا، ومحاولة السلطات الفرنسية تقليص الحريات الدينية في ارتداء لباس البحر (الشرعي).

ضحك النسوة في خطبة الجمعة، حينما قالت صالحة إن لباس “البوركيني” نفذ من المتاجر الأوروبية، لشرائه من قبل النساء المتضامنين مع مسلمي فرنسا.

وكانت شيرين خانقان المولودة في الدنمارك من أب سوري وأم فنلندية، افتتحت مسجد “مريم” في شباط الماضي، على أن تكون الإمامة والخطابة فيه للنساء فقط.

وأفادت حينها لوكالة “فرانس برس” أن صلاة الجمعة ستخصص للنساء فقط، على أن يسمح للجميع بدخوله في باقي أيام الأسبوع.

وظهرت إمامة النساء في الصين في القرن التاسع عشر، وكذلك في جنوب إفريقيا في العام 1995، وفي العام الفائت افتتح مسجد لهذا الغرض في مدينة لوس أنجلس الأمريكية، لكن القضية تلقى احتجاجات واسعة إذ ترفض تعاليم الدين الإسلامي إمامة المرأة.

تابعنا على تويتر


Top