“جيش النصر” يفصل عنصرين اعتديا على إعلاميين في قلعة المضيق

e55466y7hgtfhju.jpg

أصدر “جيش النصر” التابع لـ “الجيش الحر” بيانًا، الأحد 28 آب، أعلن من خلاله فصل اثنين من عناصره، على خلفية الاعتداء على ناشطين وإعلاميين أثناء تغطية وصول مقاتلي داريا إلى بلدة قلعة المضيق، فجر اليوم.

بيان "جيش النصر"- الأحد 28 آب (تويتر)

بيان “جيش النصر”- الأحد 28 آب (تويتر)

وكان مراسلو قناة “أورينت” ووكالة “سمارت” تعرضوا لضرب وإهانات من قبل عنصري “جيش النصر” في بلدة قلعة المضيق شمال غرب حماة، أثناء وصول حافلات تقل مقاتلي “الجيش الحر” في داريا وعائلاتهم.

وأوضح “جيش النصر” أنه فصل العنصرين محمد الياسين وجاسم إبراهيم الجاسم، مؤكدًا متابعة القضية وتسليم المقاتلين إلى المحكمة، ومستنكرًا هذا العمل “الفردي” الذي لا يمثل أخلاق مقاتلي الفصيل، بحسب البيان.

وأصدر ناشطو إدلب بيانًا صباح اليوم أدانوا ورفضوا من خلاله ما تعرض له زملاؤهم من اعتداء، وطالبوا قيادة “جيش النصر” بفتح تحقيق علني وكامل للكشف عن الفاعلين ومحاسبتهم وتقديم اعتذار للناشطين حسب الأصول المعروفة والمتبعة.

ورفض الناشطون في البيان الذي تلقت عنب بلدي نسخة منه “التعرض بأي إساءة لقيادة (جيش النصر) وعناصره عبر أي وسيلة إعلامية”، موضحين “هم ممن دافع ومازال عن الشعب الأعزل، تشهد لهم ساحات المعارك في إدلب وحماة وحلب”.

وكانت الدفعة الثانية من مقاتلي داريا وعوائلهم وصلت إلى بلدة قلعة المضيق مساء أمس، في إطار اتفاقية تفريغ المدينة من “الجيش الحر” نحو إدلب، وتهجير نحو  ألف عائلة إلى مراكز إيواء في ريف دمشق.

تابعنا على تويتر


Top