الطيران الحربي “يحرق” الوعر المحاصر

frt66ygfre3t5ryv5.jpg

مقاتلو الوعر يحاولون التصدي لطيران الأسد- الأحد 28 آب (عنب بلدي)

قتل مدني واحد وأصيب عشرات آخرين جراء غارات جوية شنتها مقاتلات حربية على حي الوعر المحاصر في مدينة حمص.

وذكرت مراسلة عنب بلدي أن الطيران الححربي استأنف غاراته لليوم الثاني على التوالي ظهيرة اليوم، مستهدفًا الحي بنحو 12 غارة جوية خلال ساعة واحدة.

واستهدف الطيران الحربي أماكن متفرقة في الحي أبرزها مدرسة، ما تسبب بسقوط قتيل وعدد من الإصابات المتوسطة، بحسب المكتب الطبي في الوعر.

وفي السياق، حاولت فصائل المعارضة في الحي صد الغارات بالأسلحة الرشاشة، بحسب ما رصدت عنب بلدي، دون تمكنها من إصابتها أو إلحاق أضرار بها.

المراصد العسكرية التابعة للمعارضة أكدت أن الطائرات الحربية خرجت من مطاري “تيفور” والشعيرات، وهي من طراز “سوخوي 24”.

وكان حي الوعر تلقّى أمس نحو 15 غارة جوية، بعضها بصواريخ تحتوي مادة “النابالم” الحارقة، ما تسبب بإصابة أطفال ومدنيين بجروح وحروق متفاوتة، في ظل الحصار المستمر على الحي من قبل النظام السوري، وانعدام التجهيزات الطبية والأدوية اللازمة.

تابعنا على تويتر


Top