لماذا أعفى الأسد رئيس اللجنة الأمنية في محافظة حماة؟

tg5y5y56hbert566.jpg

اللواء موفق أسعد منتصف الصورة

أصدر رئيس النظام السوري، بشار الأسد، قرارًا يقضي بإعفاء اللواء موفق أسعد من رئاسة اللجنة الأمنية في محافظة حماة، ليحل مكانه اللواء عبدو عيسى إبراهيم، وذلك صباح أمس، الأحد 28 أيار.

وقاد الأسعد، المولود في محافظة اللاذقية، معارك لقوات الأسد في مناطق عدة من سوريا، أبرزها مدينة الزبداني عام 2012، ونفذت قواته مجزرة فيها آنذاك، ومن ثم محافظة حلب فدير الزور، ليعلن مطلع العام الجاري نائبًا لرئيس الأركان ورئيسًا للجنة الأمنية في حماة.

وعلمت عنب بلدي من مصدر مطلع في مبنى محافظة حماة أن إعفاء اللواء أسعد جاء على خلفية ملفات فساد وشكاوى كبيرة رفعت قبل نحو شهر إلى القصر الجمهوري في دمشق.

ومن الملفات التي اتهم رئيس اللجنة الأمنية بالفساد فيها، هي موضوع المازوت المعروف بـ “الداعشي” أو “العرعوري” المهرب من مناطق سيطرة تنظيم “الدولة الإسلامية” إلى حماة، عن طريق عنصر أمني نافذ في “المخابرات الجوية” يدعى طارق الدقاق، وهو شقيق النقيب طلال الدقاق، أحد المسؤولين الأمنيين النافذين في المحافظة.

كذلك، وبحسب المصدر، فإن ملف العصابات الأمنية كان سببًا مباشرًا بإعفاء اللواء أسعد، ولا سيما عصابة “علي الشلة” في ريف حماة، والتي كانت مسؤولة عن عشرات عمليات الخطف والتصفية لمدنيين بقصد السرقة أو غايات طائفية أخرى غرب وشرق حماة، أبرزها حوادث متكررة على طريق السلمية- خناصر.

اللواء عبدو عيسى إبراهيم من منطقة الساحل السوري أيضًا، وكان نائبًا لقائد الفرقة 18 في قوات الأسد، وشارك في عدد من العمليات العسكرية شمال وجنوب سوريا.

تابعنا على تويتر


Top