“حزب الله” ينعي ثلاثة من مقاتليه في حلب خلال 24 ساعة

HEZBILLAH_SYIRA.jpg

بلال حسین عیاش، ويلقب بـ"أبو تراب" (تويتر)

نعى “حزب الله” اللبناني ثلاثةً من مقاتليه في سوريا، خلال الساعات القليلة الماضية، في ظل استمرار معارك الحزب إلى جانب قوات الأسد ضد المعارضة في حلب.

ورصدت عنب بلدي أسماء ثلاثة قتلى من الحزب خلال الساعات الـ 24 الماضية، وأولهم  بلال حسین عیاش، الملقب بـ “أبو تراب”، من بلدة ميفدون جنوب لبنان وقتل في معارك جنوب حلب.

العنصر الثاني هو علي حيدر، وينحدر من بلدة السكسكية، بينما يدعى الثالث حسين محي الدين، وهو من قرية الزرارية جنوب لبنان.

وتخوض فصائل المعارضة معارك كر وفر جنوب حلب، بينما استعادت قوات الأسد عددًا من النقاط أبرزها العامرية وأم القرع، في حين تحاول التقدم نحو كلية التسليح ومشروع “1070 شقة”.

وكان نعيم قاسم، نائب الأمين العام لـ “حزب الله”، أقر مطلع آب الجاري بخسائر الحزب “الكبيرة” في سوريا، معتبرًا أن “تضحيات حزب الله، الذي خسر مئات المقاتلين في سوريا، هي تضحيات مستحقة، ولولاها لكانت القوات المتشددة مثل (الدولة الإسلامية) سيطرت على سوريا وامتدت إلى لبنان”.

وتلقّى الحزب خسائر وصفت بـ”القاسية وغير المسبوقة” على يد فصائل المعارضة السورية، منذ نشأته ثمانينيات القرن الماضي، ولا سيما في محافظة حلب، حيث التواجد الأكبر لقواته حاليًا.

تابعنا على تويتر


Top