الحرس الثوري ينعي خبيرًا عسكريًا بارزًا في معارك حلب

GOOOOOOOOOOLAAAAAAAAAMY.jpg

الجنرال أحمد غلامي

نعت وسائل إعلام إيرانية جنرالًا بارزًا في الحرس الثوري الإيراني خلال معارك محافظة حلب المستمرة بين قوات الأسد والميليشيات المقاتلة إلى جابنها ضد فصائل المعارضة حتى اليوم، الأربعاء 31 آب.

وذكرت وكالة “فارس” الإيرانية الرسمية أن الجنرال أحمد غلامي قتل اليوم، عقب إصابته أمس الثلاثاء بجروح خطيرة في مواجهات داخل حلب، إلا أنها لم تذكر المنطقة بالتحديد.

وتولى غلامي قيادة “كتائب سيد الشهداء” الإيرانية في سوريا، ويتمتع بخبرات تعود إلى مرحلة الحرب الإيرانية-العراقية التي استمرت ثماني سنوات في ثمانينيات القرن الماضي، وفق الوكالة.

مقتل غلامي يأتي بعد أيام من نعي الحرس الثوري لأحد مستشاريه، ويدعى مصطفى رشيد بور، والذي قتل متأثرًا بإصابته، أثناء أداء مهمة استشارية في منطقة السيدة زينب بريف دمشق، في 28 آب الجاري.

وشهد الريف الحلبي مقتل عشرات الجنود الإيرانيين، منذ انضمام الحرس الثوري والمجموعات الإيرانية إلى صف النظام السوري، إذ اعترفت وسائل الإعلام الإيرانية بمقتل 13 مستشارًا عسكريًا، من أعضاء “الحرس الثوري”، في أيار الماضي.

كما وصل حينها عدد القتلى من عناصر “الحرس الثوري”، إلى نحو 50 عنصرًا قتلوا في كمين نصبته فصائل معارضة، لوحدة عسكرية مؤلفة من 100 جندي، في ريف حلب، حسب مواقع إيرانية.

عشرات الضباط في الحرس الثوري قتلوا خلال المعارك في سوريا، وأبرزهم الجنرال الإيراني حسين همداني قائد القوات الإيرانية، و”منقذ” الأسد بحسب تعبير الوكالات الإيرانية، وقتل في تشرين الأول الماضي.

تابعنا على تويتر


Top