اتهامات لأحد أعضاء مجلس الشعب بعرقلة وصول الأدوية إلى الحسكة

Untitled-2.jpg

إحدى صيدليات الأدوية في سوريا (إنترنت)

اتّهم رئيس فرع نقابة الصيادلة في الحسكة، إسماعيل عبد العزيز الحسين، أحد أعضاء مجلس الشعب عن الحسكة بتورّطه في عرقلة وصول شحنات الأدوية إلى المحافظة “لأسباب غير قانونية تمس النزاهة”.

ونقل تلفزيون الخبر، الموالي للنظام السوري، عن الحسين، أنّ نقابة الصيادلة وقعت عقدًا مع قيادة القوى الجوية والدفاع الجوي لاستئجار طائرة لمدة عام كامل لنقل الأدوية للمستودعات والصيدليات المرخصة أصولًا في محافظة الحسكة، إلا أنّ “جهات” حاولت المساس بالعقد منها “أحد أعضاء مجلس الشعب”.

وبحسب نقيب الصيادلة، فإنّ الدفعة الأولى من الأدوية المطلوبة البالغ حجمها 10 أطنان، كان من المفترض أن تصل بعد تحويل النقابة مبلغ خمسة ملايين ليرة سورية لصالح وزارة الدفاع، إلّا أنها لم تصل “بضغط من بعض السماسرة”.

وسلطت عنب بلدي في تحقيق سابق الضوء على انتشار تجارة الأدوية المهربة في الحسكة، إذ تصل الأدوية العراقية إلى المحافظة عبر طرق غير شرعية، الأمر الذي يُخشى ان يترك أثرًا سلبيًا كون هذه الأدوية مجهولة المصدر، وغير خاضعة للمواصفات القياسية السورية لجهة الجودة والسلامة الصحية.

ويتهم مواطنون في المدينة، النظام السوري بمنع دخول الأدوية إلى المحافظة، ما دفع مهربي الحدود إلى استجرار الأدوية العراقية، وجعل المواطنين يعتادون استخدامها.

نقيب الصيادلة، أكّد أنّ أسعار الأدوية زادت في الحسكة بين 100% و300%، مؤكّدًا أنّ تنفيذ الصفقة المبرمة مع وزارة الدفاع سيجعل الزيادة في سعر الأجوية 5% فقط عن سعرها الأصلي، وهو الأمر المتعلّق بتكاليف الشحن.

تابعنا على تويتر


Top