إيران تنفي مقتل الجنرال أحمد غلامي في سوريا وتعلن أنه في غيبوبة

sf45.jpg

الجنرال احمد غلامى (فارس)

نفت طهران الأنباء التي تداولتها وسائل الإعلام حول مقتل الجنرال السابق في الحرس الثوري الإيراني، أحمد غلامي، في سوريا.

وقالت وكالة “فرانس 24 ” اليوم، الخميس 1 أيلول، إن “اللواء الذي يتبع له الجنرال أعلن أن الأخبار الواردة عن العميد الحاج أحمد غلامي غير صحيحة، وإنما هو في غيبوبة، بعدما أصيب برصاصة في الرأس”.

وكانت وكالة “فارس” الإيرانية الرسمية ووسائل إعلامية أخرى، أعلنت أن الجنرال أحمد غلامي قتل عقب إصابته، الثلاثاء الماضي، بجروح خطيرة في مواجهات داخل حلب، إلا أنها لم تذكر المنطقة بالتحديد.

وتولى غلامي قيادة “كتائب سيد الشهداء” الإيرانية في سوريا، ويتمتع بخبرات تعود إلى مرحلة الحرب الإيرانية-العراقية التي استمرت ثماني سنوات في ثمانينيات القرن الماضي، وفق وكالة “فارس”.

نفي طهران يأتي تزامنًا مع إعلان “جيش العزة” عن مقتل ضابط وعناصر إيرانيين، خلال معارك تل الناصرية في ريف حماة الشمالي الغربي، اليوم.

ونشر الفصيل، المنضوي في “الجيش الحر”، صورتين، الأولى لقتيل قال إنه ضابط إيراني، والثانية لقتلى إيرانيين أيضًا.

وكان الحرس الثوري نعى أحد مستشاريه، مصطفى رشيد بور، والذي قتل متأثرًا بإصابته، أثناء أداء مهمة استشارية في منطقة السيدة زينب بريف دمشق، في 28 آب الجاري.

تابعنا على تويتر


Top