هجوم معاكس لقوات الأسد بغية استعادة معردس

dft5667ujynhgt6t5.jpg

"جيش العزة" يستهدف مواقع قوات الأسد في ريف حماة الشمالي- الخميس 1 أيلول (عنب بلدي)

شنت قوات الأسد منذ مساء أمس، الخميس 1 أيلول، هجومًا معاكسًا ضد قوات المعارضة في ريف حماة الشمالي، لاستعادة بلدة معردس التي تقدمت إليها المعارضة صباحًا.

ويستمر الهجوم حتى ساعة إعداد الخبر، وتشارك فيه ميليشيات محلية وأجنبية إلى جانب قوات الأسد، وفق مصادر ميدانية حصلت عليها عنب بلدي.

ونفى مصدر من “جيش العزة” ما أشيع عبر وسائل الإعلام الموالية، مؤكدًا أن معردس ما زالت تحت سيطرة المعارضة، وموضحًا أنها باتت خط دفاع أول عن مدينة طيبة الإمام.

وفي السياق، أعلن “فيلق الشام” مقتل ثمانية من عناصره خلال مواجهات ريف حماة الشمالي، الخميس، وجميعهم من ريف إدلب الجنوبي، وفق ما نشر حسابه عبر “تويتر”.

وكانت فصائل المعارضة تمكنت أمس من قتل اللواء علي خلوف في بلدة معردس، وهو القائد السابق لمعسكر “وادي الضيف” جنوب إدلب، وأعلنت عن مقتل ضابط وجنود إيرانيين في تل الناصرية شمال غرب حماة.

وتدخل معركة حماة يومها السادس، وحققت فيها فصائل المعارضة تقدمًا هو الأول من نوعه على حساب قوات الأسد، وسيطرت على ثلاثة مدن رئيسية ونحو سبعة قرى شمال وشمال غرب المدينة.

تابعنا على تويتر


Top