إثر انفجار “نوت 7”.. “سامسونج” تسحب ملايين الهواتف من عملائها (فيديو)

أعلنت شركة “سامسونج” نيتها سحب أكثر من مليوني هاتف من “غالاكسي نوت 7″، عقب تقارير عن انفجار البطاريات واحتراق الأجهزة، وأظهرتها تسجيلات مصورة على “يوتيوب”.

وعقدت الشركة مؤتمرًا صحفيًا اليوم، الجمعة 2 أيلول، أكدت فيه أن خلايا البطارية الخاطئة هي سبب الانفجار، مشيرةً إلى أنها ستسحب 2.5 مليون جهاز بيعت حتى اليوم وتستبدلهم بأخرى جديدة.

وكشفت “سامسونج” عن هاتفها الجديد “غالاكسي نوت 7” مطلع آب الماضي، وحظي بإقبال واسع بين المستخدمين، وفق مراقبين تقنيين.

إلا أن عشرات التقارير صدرت منذ ذلك الوقت، وأجمعت على تعرض الأجهزة للتلف من خلال مشاكل تتمثل بانفجار البطارية، ما يتسبب باحتراق الجهاز، الأمر الذي خفض من القيمة الترويجية للشركة، أجلت إثرها شحنات إضافية من الجهاز كانت تنوي طرحها، “لفحصها ومراقبة جودتها”.

ورغم إقرارها بسحب الأجهزة على الموقع الرسمي، ذكرت “سامسونج” أن 24 جهازًا فقط من أصل مليون لديهم عيوب في البطارية، يمكن أن تسبب انفجارها.

ووفق بيان مقتضب نشرته اليوم، تجري الشركة تفتيشًا “دقيقًا” مع مورديها لتحديد البطاريات المتضررة المحتمل وجودها في السوق، وأكدت أنها أوقفت مبيعات الهاتف “لأن سلامة العملاء هي أولوية مطلقة” على حد وصفها.

“سامسونج” شركة تأسست في كوريا الجنوبية عام 1938، ومختصة بصناعة الإلكترونيات ولها مكاتب في 58 دولة، منها دول عربية مثل سوريا، كما تشغل أكثر من 254 ألف عامل، وتتنافس بمنتجاتها بشكل دائم مع شركات عالمية أبرزها “آيفون”.

تابعنا على تويتر


Top