“الجندرمة” التركية تفرق اعتصامًا في “كوباني” وتقتل مدنيًا

قتل مدنيٌ، على الأقل، وأصيب العشرات إثر إطلاق حرس الحدود التركي (الجندرمة) النار على معتصمين من سكان مدينة عين العرب (كوباني) ظهر اليوم، الجمعة 2 أيلول.

وأفاد مراسل عنب بلدي في منطقة “الجزيرة” أن شخصين قتلا، وأصيب 37 آخرون، أغلبهم بحالات اختناق، إثر إطلاق رصاص حي واستخدام غازات مسيلة للدموع بالقرب من الحدود التركية.

وعزا ناشطون استهداف أهالي المدينة التي تسيطر عليها “الوحدات الكردية”، الذراع العسكرية لحزب “الاتحاد الديمقراطي”، لاعتصامهم قرب الحدود احتجاجًا على بناء جدار فاصل مع سوريا.

وتناقلت صفحات كردية تسجيلات مصورة وعشرات الصور، موثقةً مقتل بوزان حجي نازو (17 عامًا).

ودخل الاعتصام يومه السابع، وسببه رفض التدخل التركي في سوريا، في إشارة إلى عملية “درع الفرات” التي بدأتها تركيا 24 آب الماضي.

وسيطرت فصائل “الجيش الحر”، المدعومة تركيًا، على مدينة جرابلس وعشرات النقاط، من تنظيم “الدولة الإسلامية” وقوات “سوريا الديمقراطية”، جنوب جرابلس.

وبدأت تركيا منذ العام الماضي ببناء جدار إسمنتي بارتفاع ثلاثة أمتار، يبدأ من منطقة الريحانية في محافظة هاتاي الحدودية، ويمتد على طول الشريط الحدودي مع سوريا، بعد سلسلة هجمات “إرهابية” تعرضت لها البلاد، وراح ضحيتها عشرات المواطنين.

تابعنا على تويتر


Top