الهيئة الطبية في مضايا تعلنها “منطقة موبوءة” بمرض السحايا

أعلن مدير الهيئة الطبية في مضايا، محمد اليوسف، البلدة المحاصرة “منطقة موبوءة” بمرض التهاب السحايا.

وقال اليوسف، في تسجيل مصور، نشرته صفحة الهيئة في “فيس بوك”، اليوم السبت 3 أيلول، إن الإعلان جاء بعد إصابة عائلة الطفل يمان عز الدين بأكملها بمرض السحايا.

وأكد اليوسف إصابة أحد كوادر الهيئة الذين هم على التماس مع المرضى، إضافة إلى ظهور حالات عديدة بشكل متسارع ومتواتر في البلدة.

الطفل يمان خرج من البلدة، في 19 آب الماضي، مع 18 مصابًا آخرين باتجاه دمشق لمعالجتهم، عن طريق الهلال الأحمر السوري.

وكانت الهيئة الطبية في البلدة حذرت، أمس، من الانتشار السريع للمرض، وخصوصًا عند الأطفال، في ظل الحصار الذي تشهده البلدة، ولانعدام توفر التحاليل الطبية والأدوية اللازمة.

وتزامن انتشار السحايا مع تكرار حالات الإغماء الناجم عن سوء التغذية، ما تسبب بحدوث نقص في المناعة لدى المصابين، وفقًا للهيئة.

وطالبت الهيئة الأمم المتحدة ومنظمتي الهلال الأحمر والصليب الأحمر الدوليتين بالتدخل الفوري والسريع، وفتح ممرات إنسانية إلى مضايا وإدخال المواد الغذائية والطبية الضرورية.

وتدخل مدينة مضايا، التي يقطنها نحو 40 ألف مدني ونازح إليها، في حصار كامل منذ نحو عام، من قبل قوات الأسد و”حزب الله” اللبناني، وكانت آخر قافلة إغاثية دخلت إليها قبل حوالي 100 يوم.

تابعنا على تويتر


Top