لبنان: أحبطنا عملية تهريب مليون حبة مخدر من الهند إلى سوريا

SDF35.jpg

توقيف لبنانيين لمحاولتهما إدخال حبوب مخدرة عبر المطار (الوكالة الوطنية للأعلام)

أعلنت المديرية العامة لقوى الأمن الداخلي اللبنانية، عن إحباطها عملية تهريب مليون حبة مخدر قادمة من الهند إلى سوريا عبر مطار رفيق الحريري.

وقالت المديرية في بيان لها، نقلته الوكالة الوطنية للإعلام اليوم، السبت 3 أيلول، إن “كمية الحبوب بلغت مليون وخمسين ألف حبة من نوع ترامادول، موضبة داخل 21 صندوقًا، وتبلغ قيمتها خمسة ملايين دولار”.

وأوضحت المديرية أن “معلومات وفدت إليها بقيام مجموعة من الأشخاص بمحاولة إدخال كميات كبيرة من الحبوب المخدرة من الهند إلى لبنان عبر مطار رفيق الحريري الدولي، وتنوي تهريبها إلى سوريا”.

وأكدت أن مكتب مكافحة المخدرات المركزي تمكن، في 29 آب، بعد علميات البحث من إحباط العملية المذكورة، وإلقاء القبض على شخصين لبنانين متورطين.

تجارة المخدرات بين لبنان وسوريا نشطت خلال الثورة السورية وخاصة عن طريق حزب الله اللبناني وتجار وشخصيات نافذة في النظام السوري، الذين يقومون بدورهم ببيعها بأقل الأسعار بين فئة الشباب بحسب تقارير عديدة من داخل سوريا وخاصة دمشق.

وكان أحد تجار المخدرات السابقين (رفض كشف اسمه) أفاد أن شخصيات نافذة في النظام السوري عملت على ترويج الحبوب المخدرة في الآونة الأخيرة بين الشباب، لأهداف مالية في المرتبة الأولى.

وأضاف التاجر، في حديثٍ إلى عنب بلدي، “عندما تلقي أجهزة الأمن القبض على تجار يحملون كمية من الحبوب المخدرة، تقوم بتسجيل نصفها في الضبط، وتباع الكمية الباقية عن طريق مسؤولين في الأمن”.

وكانت صحيفة “الوطن”، المقربة من النظام السوري، قالت في تقرير لها أواخر العام الماضي، أن انتشار مادة المخدرات في سوريا وصل إلى “حد خطير”.

تابعنا على تويتر


Top