“صقور الشام” تنفصل عن حركة “أحرار الشام الإسلامية”

abo-hashem-abu-essa.jpg

أبو جابر الشيخ، قائد أحرار الشام السابق، وأبو عيسى الشيخ قائد "صقور الشام"، خلال إعلان الاندماج - آذار 2015 (إنترنت)

علمت عنب بلدي من مصادر مقربة من حركة “أحرار الشام”، أن ألوية “صقور الشام” انفصلت عن الحركة بعد أكثر من عامٍ على الاندماج.

ونقل مراسل عنب بلدي عن المصادر تأكيدًا بأن الانفصال تمّ اليوم، السبت 3 أيلول، لكن بيانًا رسميًا لم يصدر عن أي من الجانبين حتى اللحظة.

أبو عيسى الشيخ، قائد “صقور الشام”، لم يعلّق على الانفصال، لكنه تمسّك بخطاب ناقدٍ لبعض دعوات التوحيد التي اعتبرها “زائفة” في الشمال، خلال الأيام القليلة الماضية.

وكتب الشيخ، عبر حسابه الرسمي في تويتر “الوحدة أفعال وليست أقوال، وهي جامعة شاملة لكل الأمة ومدارسها، فمن رأى الإعتصام بمنهجه وجماعته فقد أبعد النجعة (الأمل والمقصد) وضيّق واسعًا واحتكر الأمة”.

وأضاف في تغريدة أخرى “الوحدة الحقيقية هي أن تسخر نفسك وفصيلك للنهوض بالأمة واجتماع كلمتها، لا أن تمتطي الأمة وتجعلها جسرًا لعبور فصيلك تحت مسمى الوحدة والاعتصام”.

وبدا الشيخ مستبعدًا لفرضية التوصل إلى توحيد الفصائل، التي دعا إليها عددٌ من قادة الشمال، على رأسهم الداعية السعودي عبد الله المحيسني، خلال الأيام القليلة الماضية، بقوله “هذه حقيقتنا وهذا واقعنا فلم التعامي، فجميعنا شريك بالفرقة ولكن للفصائل المؤدلجة الكِفْلُ (النصيب) الأكبر”.

ولم يسمِ العيسى الفصيل الذي يتهمه باستثمار واستغلال قضية التوحد، لكن متابعين اعتبروا أنه يوجه انتقاداته إلى جبهة “فتح الشام”.

وكانت ألوية “صقور الشام” أعلنت الاندماج الكامل في حركة “أحرار الشام”، في آذار 2015، ويعتبر الفصيلان من أبرز كتائب المعارضة ويتقاربان فكريًا، كما أن مقاتليهما يعملون حتى قبل الاندماج بالتنسيق على أكثر من محور.

تابعنا على تويتر


Top