واشنطن تعلن بنود اتفاقها مع موسكو حول سوريا

kerry-Lavrov.jpg

وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، ونظيره الأمريكي، جون كيري (إنترنت)

صرح المبعوث الأمريكي إلى سوريا، مايكل راتني، أن الاتفاق بين الولايات المتحدة الأمريكية وروسيا يتضمن انسحاب قوات الأسد من طريق الإمداد شمال حلب (الكاستيلو) وإعلان المنطقة منزوعة السلاح.

وأضاف راتني في رسالةٍ إلى المعارضة السورية، نشرتها وكالة “رويترز”، اليوم 4 أيلول، أن الاتفاق سيلزم روسيا بمنع طائرت النظام من قصف المناطق الواقعة تحت سيطرة المعارضة “الرئيسية”، وسيطالب بانسحاب قوات النظام من طريق إمداد رئيسي شمالي حلب.

ومن المتوقع أن يلتقي الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، الرئيس الأمريكي، باراك أوباما، اليوم، على هامش قمة العشرين،، وسط أنباء عن إعلان تفاصيل الاتفاق بشكل كامل.

بدوره، قال وزير الخارجية الأمريكي، جون كيري، اليوم الأحد، إنه جرى حل بعض النقاط الفنية في اتفاق- أمريكي روسي بشأن سوريا، لكن ما زالت هناك نقطتان صعبتان.

وأضاف، في حديثٍ للصحفيين، من مدينة هانغتشو بشرق الصين، أن الولايات المتحدة وافقت على الاجتماع مع الجانب الروسي ثانية، غدًا الاثنين، لسد الفجوة في نقطتين متبقيتين.

في المقابل، قال نائب وزير الخارجية الروسي، سيرغي ريابكوف، “نوشك على التوصل لاتفاق… لكن فن الدبلوماسية يتطلب وقتًا للتنفيذ. ليس بوسعي أن أبلغكم متى سيتم التوصل للاتفاق وإعلانه، أعتقد أنه ما من سبب يدعونا أن نتوقع انهيار المحادثات”.

وأضاف، وفق ما نقلت وكالة “رويترز”، “نتحدث عن أهم الأمور المتعلقة بتطبيق وقف لإطلاق النار… المحادثات المكثفة مستمرة، وحتى نضع اللبنة الأخيرة لا يمكننا الإعلان عن تحقيق نتائج”.

قمة العشرين بدأت أعمالها اليوم، وربما يكون الملف السوري الأكثر تعقيدًا على رأس جدول أعمال هذه القمة، خاصة مع وجود زعماء دول كل من الولايات المتحدة الأمريكية، وتركيا، والسعودية، وروسيا في هذه القمة، وهي كبرى الدول المؤثرة في الملف.

تابعنا على تويتر


Top