رواية “المصائر” الفلسطينية محور ندوة تفاعلية في القامشلي

watermark5.jpg

من مناقشات رواية "المصائر" في جمعية شاويشكا بمدينة القامشلي، السبت 3 أيلول 2016 (عنب بلدي)

أقيمت في جمعية “شاويشكا”، بمدينة القامشلي مساء أمس، السبت 3 أيلول، ندوة تفاعلية (صالون أدبي) لمناقشة رواية “المصائر” للكاتب الفلسطيني، ربعي الدهون، ألقاها الأكاديمي فريد سعدون.

ورواية “المصائر” الفائزة بجائزة “بوكر” البريطانية لعام 2016، تناولت النكبة الفلسطينية والنزوح وهجرة الفلسطينيين.

وأشار سعدون إلى أنّ الرواية “متمكنة لغويًا، وعلى الرغم من أن الفكرة متداولة سابقًا إلا أن الكاتب تناولها بطريقة جديدة وخاصة التقنية البنائية القائمة على الكونشرتو الموسيقي”.

وأضاف سعدون “إننا نحتاج مثل هذه الروايات كونها تعبر عن الواقع الذي نعيشه في الوطن العربي، كون الأزمة العربية بدأت تطغى في المجتمع، فالرواية تتحدث عن النزوح والهجرة وعدم القدرة على العودة إلى الوطن وكل هذه الأمور نعيشها الآن في الوطن العربي بشكل عام وليست في فلسطين فقط”.

watermark4

وشهدت الندوة مناقشات بين الحضور، الذين ركزوا على نقد الجوانب المختلفة في الرواية، من حيث الفكرة، اللغة، السرد، الحبكة واللغة.

أما عن جمعية شويشكا، التي نظّمت الندوة، فهي تقترح رواية أسبوعيًا للمناقشة بهدف رفع ثقافة المهتمين بالرواية، وفتح الباب أمام اقتراحات الحاضرين بهدف زيادة التفاعل.

وتشرح نيروز عليكا، العضوة في الجمعية لعنب بلدي، “شاويشكا تعني آلهة الحب والجمال، وهو ما دفعنا لتبني هذا الاسم لجمعيتنا التي تركز معظم نشاطاتها على النساء”، مؤكّدةً أنها جمعية مستقلة وحيادية.

watermark1

وتضيف “بدأنا بمثل هذه الندوات منذ ثلاث سنوات، ورغم أن جمعيتنا نسائية إلا أنّ بعض أنشطتها لا تقتصر على النساء، إنما يشارك فيها الرجال والشباب أيضًا”.

تابعنا على تويتر


Top