فشل التوصل لاتفاق بين أمريكا وروسيا حول سوريا

df463.jpg

وزيرا الخارجية الأمريكي جون كيري والروسي سيرجي لافروف (انترنت)

أعلن مسؤول كبير في وزارة الخارجية الأمريكية عن فشل المباحثات الأمريكية الروسية حول التوصل إلى وقف لإطلاق النار في سوريا.

وقال المسؤول، بحسب وكالة رويترز اليوم، الاثنين 5 أيلول، إن “وزيرا الخارجية الأمريكي، جون كيري، والروسي، سيرغي لافروف، لم يستطيعا التوصل لاتفاق لوقف إطلاق النار في سوريا خلال اجتماع عُقد بينهما في الصين”، مؤكدًا أن الخلافات بين البلدين ما زالت قائمة.

وكان جون كيري أعلن بعد لقائه لافروف، أمس الأحد، على هامش قمة العشرين، عن اتفاقهما على كثير من المسائل الفنية حول سوريا، باستثناء نقطتين معقدتين.

كما أعلن نائب وزير الخارجية الروسي سيرغي ريابكوف، أن موسكو وواشنطن “اقتربتا كثيرًا من التوصل إلى اتفاقية حول سوريا”، مشيرًا إلى أنه لا يوجد أدنى شك في نجاح المباحثات.

وعقب التصريحات الإيجابية أعلن الطرفان أنهم سيلتقيان، صباح اليوم، لإكمال المباحثات حول النقطتين اللتين على ما يبدو ستبقيان معقدتين.

وكان المبعوث الأمريكي إلى سوريا، مايكل راتني، أبلغ المعارضة السورية في رسالة عن إبرام اتفاق مع روسيا على وقف إطلاق النار في شمال حلب.

وأضاف المبعوث الأمريكي أن شمال حلب ستصبح منطقة منزوعة السلاح بحسب الاتفاق مع روسيا.

الاتفاق المزعوم ينص على انسحاب القوات الحكومية من طرق الإمداد شمال مدينة حلب، ومنع الطائرات السورية من قصف مناطق المعارضة.

وفي الوقت الذي صرّحت فيه واشنطن عن التوصل لاتفاق ثم تراجعت عن أقوالها، تمكنت الميليشيات الأجنبية الرديفة لقوات الأسد من السيطرة على الكليات العسكرية الواقعة في منطقة الراموسة جنوب مدينة حلب، ليصبح الطريق الذي افتتحته المعارضة مطلع آب مقطوعًا بشكل كامل، وتعود الأحياء الشرقية للحصار.

تابعنا على تويتر


Top