دراجة مفخخة تقتل مدنيًا وأربعة من “أسايش” الحسكة

HASAKA_SYRIA_MOTO_BOMB.jpg

الدراجة المفخخة في الحسكة - الاثنين 5 أيلول (عنب بلدي)

قتل عدد من قوات “أسايش”، الذراع العسكرية لـ”الوحدات الكردية”، وأصيب آخرون بجروح، إثر انفجار دراجة نارية مفخخة داخل مدينة الحسكة صباح اليوم، الاثنين 5 أيلول.

وأفاد مراسل عنب بلدي في الحسكة أن أربعة عناصر من “أسايش” ومدنيًا واحدًا قتلوا إثر الانفجار، كحصيلة أولية، بينما جرح أكثر من أربعة آخرين من قوات “أسايش”، إثر انفجار الدراجة قرب “دوار مرشو” شمال المدينة.

ولم تتبنّ أي جهة مسؤوليتها عن انفجار الدراجة النارية حتى ساعة إعداد التقرير.

في سياق متصل انفجرت قنبلة صوتية قرابة الساعة الثامنة من صباح اليوم، كانت مركونة داخل كيس قمامة، على الشارع العام في حي الكورنيش، إلا أنها لم تخلف أي أضرار مادية ولا بشرية، وفق المراسل.

وشهدت الحسكة توترًا على مدار أكثر من أسبوع، آب الماضي، إثر اشتباكات بين قوات الأسد وميليشيات “الدفاع الوطني” من جهة، والأذرع العسكرية لـ”حزب الاتحاد الديمقراطي”، تقدمت خلالها الأخيرة وسيطرت على حيي النشوة وغويران، حاصرة مناطق سيطرة النظام في المربع الأمني.

وليست المرة الأولى التي تتعرض فيها مناطق في الحسكة وريفها لتفجيرات مشابهة، استخدمت في بعضها دراجات نارية، بينما انفجرت سيارات مفخخة عدة مرات، ما خلف عشرات القتلى من القوات الكردية والمدنيين.

تابعنا على تويتر


Top