روسيا تنفي لقاء الأسد مع أردوغان في موسكو

sf452.jpg

الرئيس التركي رجب طيب اردوغان، والروسي فلاديمير بوتين (انترنت)

نفت روسيا ما تداولته وسائل الإعلام في اليومين الماضين حول لقاء ثلاثي يضم الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، والروسي فلاديمير بوتين، ورئيس النظام السوري، بشار الأسد، في موسكو.

ووصف الناطق باسم الرئيس الروسي، دميتري بيسكوف، في مؤتمر صحفي اليوم، الاثنين 5 أيلول، الخبر الذي نشرته صحيفة السفير اللبناني بأنه “خبر مختلق”.

وكان الإعلام السوري الموالي واللبناني المقرب من النظام روج، الجمعة الماضي، عن لقاء يجمع أردوغان بالأسد برعاية الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، في موسكو، واصفة اللقاء الثلاثي بـ ”التاريخي”، وتوقعت أنه سيكون بين 18 و 22 أيلول الجاري.

ولاقى الخبر موجة من التعليقات الساخرة التي طالت الصحيفة واصفين تحليلاتها بـ “القنديلية” نسبة إلى النائب اللبناني السابق، ناصر قنديل، الذي عرفن بتحليلاته المدافعة عن محور المقاومة بعيدًا عن الواقع.

وتتهم تركيا الأسد بأنه “قاتل لشعبه” وتأكد على أن مستقبل سوريا لن يكون بوجوده، رغم تصريحات رئيس الوزراء التركي، بن علي يلدريم، آب الماضي، وقال إنه يمكن اعتبار الأسد طرفًا في مرحلة انتقالية، ولكن ليس جزءًا من مستقبل سوريا.

ويرى مراقبون أن اللقاء مستبعد في ظل التحركات الراهنة، بينما يجده آخرون قابلًا للطرح بعد التقارب الروسي- التركي عقب لقاء أردوغان، بنظيره الروسي بوتين، في 9 آب الماضي، واتفاقهما على إنشاء آلية بين البلدين بشأن الملف السوري.

تابعنا على تويتر


Top