حكومة النظام تقدّم 20 مليار ليرة لمشروع بساتين الرازي

sf464.jpg

زيارة تفقدية لرئيس الحكومة عماد خميس لمبنى مديرية التنظيم بالمزة(فيس بوك)

أعلنت حكومة النظام السوري عن تقديمها قرضًا بقيمة 20 مليار ليرة سوريا من المصرف التجاري السوري، لمشروع “بساتين خلف الرازي” في دمشق.

رئيس الحكومة، عماد خميس، تفقد المشروع، أمس الأحد 4 أيلول، بحسب صحيفة “الوطن” المقربة من النظام اليوم، واطلع على المراحل التي أنجزت فيه وضمان الانتهاء من تنفيذه ضمن المدة المحددة له.

ويقسم المشروع التنظيمي إلى قسمين رئيسين: الأول يهدف لتنظيم منطقة جنوب شرقي المزة وبناء 20 ألف وحدة سكنية، بمساحة 214 هكتارًا، والثاني لمنطقة جنوب المتحلق الجنوبي بمساحة 880 هكتارًا ويشمل المنطقة الممتدة جنوب داريا (مقابل أوتستراد درعا من جهة الشرق) والقدم والعسالي ونهر عيشة وبساتين القنوات.

مشروع بساتين الرازي، الذي وضع رئيس النظام السوري، بشار الأسد حجر الأساس له في آذار الماضي، يقع خلف السفارة الإيرانية، وتشرف على تنفيذه شركات إيرانية، بحسب مصادر لعنب بلدي.

وتعتبر حكومة النظام أن المشروع أحد الروافد الاقتصادية المهمة وأول محطات إعادة الإعمار في المنطقة، إلا أن المعارضة ترى أنه يهدف إلى تغيير معالم وتركيبة السكان في المنطقة، مستدلةً على أن التهجير طال حوالي أربعة آلاف عائلة من المزة دون أن تأمين السكن البديل لها.

وظهرت نوايا تغيير التركيبة السكانية للمنطقة، بإصرار النظام الأسبوع الماضي على إخلاء مدينة داريا من سكانها، بعد تدمير جزء كبير منها جراء القصف وحصارها لأربع سنوات، وسط تصريحات المسؤولين بأن داريا غير صالحة للسكن.

تابعنا على تويتر


Top