استقرار للذهب في سوريا.. والنظام يعيد تصديره إلى القامشلي

dg46.jpg

تعبيرية (انترنت)

استقرت أسعار الذهب في سوريا خلال اليومين الماضيين، بعد أيام من التأرجح ووصول سعر الغرام إلى 20800 ليرة سورية.

وسجل سعر غرام الذهب اليوم، الاثنين 5 أيلول، بحسب الجمعية الحرفية للصياغة وصنع المجوهرات في دمشق، 19600 ليرة للعيار 21 قيراطًا، في حين سجل سعر غرام 18 قيراطًا 16800 ليرة.

الاستقرار يأتي في ظل سماح حكومة النظام بشحن الذهب إلى القامشلي، وفق ضوابط وشروط يضعها مصرف سورية المركزي لاحقًا، حسبما صرح به نقيب الصاغة، غسان جزماتي، أمس الأحد.

وكان المصرف المركزي أصدر قرارًا بإيقاف نقل الذهب إلى القامشلي، ما أدى إلى كساد في البضاعة من ذهب الحلي والمصاغ والمدخرات، لأن المنطقة الشرقية وبالذات القامشلي تعتبر السوق الأكثر نشاطًا بالبيع والشراء لورشات الذهب في دمشق.

واعتبر حاكم المصرف المركزي، دريد درغام، أن “هذه الخطوة وقائية لاحتمال تسرب كمية من الذهب الموجودة في دمشق أو حلب إلى مناطق غير الآمنة”.

وأكد جزماتي أن حركة المبيع والدمغ ضعيفة وتقدر بنصف كيلو غرام يوميًا، متوقعًا أن تتحسن حركة المبيع مع اقتراب عيد الأضحى المبارك.

تابعنا على تويتر


Top