تنظيم “الدولة” يحث مقاتلي “الشحيل” للعودة إلى “حضن الخلافة”

drgrt566y5y5yth67u68.jpg

اجتماع تنظيم "الدولة" مع عشائر الشحيل- الاثنين 5 أيلول (اعماق)

حث تنظيم “الدولة الإسلامية” مقاتلي عشائر الشحيل على التوبة عن “الردة” والعودة إلى مناطق سيطرته في محافظة دير الزور.

وفي تسجيل مصور لوكالة “أعماق”، التابعة للتنظيم، اليوم، الاثنين 5 أيلول، ظهر مقاتلو التنظيم في خيمة ضمت ممثلي عشائر منطقة الشحيل في ريف دير الزور الشرقي.

وحث عدد من شيوخ العشائر المقاتلين في المعارضة السورية أو قوات “سوريا الديمقراطية” على ضرورة العودة والتبرؤ من فعل “الردة”، بحسب وصفهم.

وأكد شيوخ العشائر ضمانتهم للمقاتلين بالعفو عنهم وعن عوائلهم في حال عودتهم، وإعادة أملاكهم المصادرة من قبل التنظيم.

كما حذّر أحد مقاتلي التنظيم، من خلال التسجيل، هؤلاء الذين يقاتلون في صفوف الفصائل المتنوعة، من أنهم سيكونون عرضة للقتل فيما لو لم “يتوبوا”.

ولطالما استخدم التنظيم شيوخ العشائر في أرياف حلب والرقة ودير الزور، في تسجيلات عديدة، مؤكدًا على موقفهم المساند له، وبيعتهم زعيم التنظيم، أبو بكر البغدادي.

تابعنا على تويتر


Top