مختطفو شابٍ من السويداء ينشرون تسجيلًا لتعذيبه ويطالبون بفدية

ert56y5t566yt56.jpg

الشاب أيوب النصار بيد خاطفيه (فيس بوك)

نشر مختطفو الشاب أيوب النصار تسجيلًا مصورًا يظهر تعذيبه وتعنيفه بطريقة بشعة، ليطالب في آخر التسجيل ذويه بدفع فدية مالية لقاء إخلاء سبيله.

وتداول ناشطو محافظة درعا التسجيل المصور (تعتذر عنب بلدي عن نشره)، معربين عن أسفهم لحوادث الاختطاف المتبادلة بين محافظتي درعا والسويداء، والتي تكررت بشكل لافت في الأسابيع القليلة الماضية.

ووفقًا لمعلومات حصلت عليها عنب بلدي فإن الشاب أيوب النصار من مواليد قرية نجران في ريف السويداء، وكان قد اختطف في 16 آب الفائت مع صديقه حاتم نصر، على طريق السويداء- دمشق.

وفي الثالث من أيلول الجاري، أخلت الجهة الخاطفة سبيل حاتم نصر، ليبقى أيوب في قبضة الخاطفين, وأوضحت صفحات محلية أن ذوي الشابين دفعوا فدية مالية بلغت عشرة ملايين ليرة سورية، لقاء إخلاء سبيلهما.

واتهمت صفحات السويداء عبر “فيس بوك” مسلحي منطقة اللجاة في ريف درعا الشرقي باختطاف النصار ونصر، وهو ما ذهب إليه بعض ناشطي درعا أيضًا، دون تحديد الفصيل أو الجهة التي نفذت العملية.

ويسيطر فصيلا “ألوية العمري” و”جيش العشائر” على منطقة اللجاة في ريف درعا الشرقي، إلى جانب بعض النفوذ لتنظيم “الدولة الإسلامية”.

ويخشى ناشطو درعا والسويداء من تحول حالات الاختطاف المتكررة بين المحافظتين إلى مواجهات مباشرة مشحونة طائفيًا، فيما لو لم تتدارك المسألة بين سهل وجبل حوران.

تابعنا على تويتر


Top