“الهيئة الطبية” في مضايا تنفي دخول الأدوية واللقاحات إلى البلدة

DF56.jpg

مدير الهيئة الطبية في مضايا محمد اليوسف (الهيئة الطبية فيس بوك)

نفت الهيئة الطبية في بلدة مضايا الواقعة غربي دمشق، ما تناقلته وسائل إعلام النظام السوري حول إدخال الهلال الأحمر اللقاحات والأدوية إلى البلدة الأحد الماضي.

وقال مدير الهيئة، محمد اليوسف، في تسجيل مصور نشر على صفحة المجلس المحلي في “فيس بوك” اليوم، الثلاثاء 6 أيلول، إن وفدًا من الهلال الأحمر السوري مؤلفًا من سبعة أشخاص بينهم أربعة أطباء دخلوا إلى البلدة، الأحد الماضي، لمعاينة مرضى السحايا.

وأضاف اليوسف أن الوفد أكد على وجود خمس إصابات بمرض السحايا، إضافة إلى الشك بعشر حالات أخرى نتيجة عدم توفر التحاليل الطبية في البلدة.

مدير الهيئة أكد أن الوفد قدم وعودًا بإدخال الأدوية واللقاحات في اليوم التالي، إضافة إلى إجلاء المصابين خارج البلدة، لكن لم يحصل ذلك.

مدير الهيئة الطبية أعلن، السبت الماضي، البلدة المحاصرة من قبل قوات الأسد وحزب الله، “منطقة موبوءة” بمرض التهاب السحايا، نتيجة إصابة عائلة الطفل يمان عز الدين وأحد كوادر الهيئة.

وكانت الهيئة حذرت، في وقت سابق، من الانتشار السريع للمرض، وخصوصًا عند الأطفال، في ظل الحصار الذي تشهده البلدة، ولانعدام توفر التحاليل الطبية والأدوية اللازمة.

وتدخل مدينة مضايا، التي يقطنها نحو 40 ألف مدني ونازح إليها، في حصار كامل منذ نحو عام، من قبل قوات الأسد و”حزب الله” اللبناني، وكانت آخر قافلة إغاثية دخلت إليها قبل حوالي 100 يوم.

تابعنا على تويتر


Top