السعودية ترحّل حجاجًا بينهم سوريون لـ”حملهم جوازات مزورة”

HAJ_LAJNA_SYRIA_SAUDI6968856.jpg

دخول الدفعة الأولى من معبر باب الهوى إلى تركيا - الخميس 25 آب (عنب بلدي)

رحّلت السلطات السعودية عددًا من الحجاج بينهم سوريون، بسبب حملهم جوازات وتأشيرات حج “مزورة” اليوم، الثلاثاء 6 أيلول.

وقال سليمان بن عبد العزيز اليحيى، مدير المديرية العامة للجوازت في السعودية، إن أغلب المرحلين ضبطوا داخل مطار “الملك عبد العزيز” في مدينة جدة، قبل أن يُعادوا إلى البلدان التي قدموا منها”، رافضًا الكشف عن جنسياتهم.

وأضاف اليحيى “يبدو أن نية أغلبهم لم تكن التزوير، كما لم يكونوا على دراية بحملهم جوازات وتأشيرات مزورة”، مرجحًا أن يكونوا “ضحايا للتغرير من بعض حملات الحج الوهمية”.

مصادر مطلعة قالت لعنب بلدي إن الحجاج الذين أعيدوا كانوا يحملون إما جوازات سفر “مزروة”، أو جوازات صدرت في وقت سابق عن مكاتب أعلنت تبعيتها للائتلاف الوطني المعارض.

ووفق سياسة المملكة يتم ترحيل أي حاج مهما كانت جنسيته، لإخلاله بعدة شروط أبرزها نقص في الأوارق الثبوتية أو مشاكل أخرى.

وتشرف “لجنة الحج العليا”، التابعة للائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية، على إدارة أمور 12800 حاج سوري من داخل وخارج سوريا هذا العام، وصلوا السعودية على متن 82 رحلة من مصر، ولبنان، والأردن، وتركيا، وقطر، والإمارات، والكويت.

وتدير اللجنة ثمانية مكاتب في كل من مصر والأردن ولبنان وتركيا ودول الخليج، إضافة إلى مكتب واحد فقط داخل سوريا مقره ريف إدلب، ووفق بيان للجنة الحج حصلت عنب بلدي على نسخة منه اليوم، توزع الحجاج هذا العام في 107 مجموعات مقسمة داخل مكة على 14 برجًا سكنيًا.

تابعنا على تويتر


Top