“المستقبل” يطالب الحكومة اللبنانية بتقديم شكوى ضد النظام السوري

syria_lebanon11.jpg

النائب في تيار المستقبل عماد الحوري (انترنت)

طالبت كتلة تيار المستقبل النيابية الحكومة اللبنانية بتقديم شكوى إلى الأمم المتحدة والجامعة العربية ضد النظام السوري، على خلفية اتهام ضابطين سوريين بمسؤوليتهما عن تفجيرين في مدينة طرابلس.

وقال النائب عماد الحوري من كتلة المستقبل، في مؤتمر صحفي اليوم الأربعاء 7 أيلول، “تطلب الكتلة من الحكومة التقدم بشكوى إلى الجامعة العربية والأمم المتحدة ومجلس الأمن للرد على هذه الجريمة المروعة التي أصابت لبنان وأهل الشمال”.

ودعا النائب إلى “القيام بعمل متواصل ودؤوب للاقتصاص من المجرمين المسؤولين عن تدبير هذه الجريمة وإعدادها وتطبيق الإجراءات القانونية بحقهم”.

وكان رئيس حزب “القوات اللبنانية”، سمير جعجع، دعا الحكومة اللبنانية الثلاثاء 6 أيلول، إلى مطالبة السلطات السورية بتسليم الضابطين السوريين في المخابرات السورية، المخططين والمشرفين على عمليتي تفجير في طرابلس عام 2013، واللذين ورد اسماهما في القرار الظني بعد تحقيقات موثقة استمرت لثلاث سنوات.

وكان القضاء اللبناني وجه الجمعة، 2 أيلول الجاري، الاتهام لضابطين في المخابرات السورية، حول مسؤوليتهما عن تفجيري مسجدي التقوى والسلام في مدينة طرابلس قبل ثلاثة أعوام، وهما ضابط المخابرات في فرع فلسطين، محمد علي علي، والضابط في فرع الأمن السياسي، ناصر جوبين.

تابعنا على تويتر


Top