ناشطون يطالبون “جيش الإسلام” بالإفراج عن قائد “جيش الأمة”

Douma-Syria-EnabBaladi-1.jpg

ناشطون في وقفة تطالب بالإفراج عن قائد "جيش الأمة"، صبحي طه - 7 أيلول 2016 (عنب بلدي)

نظم عددٌ من الأهالي والناشطين في مدينة دوما بالغوطة الشرقية، وقفة تضامنية للمطالبة بالإفراج عن قائد “جيش الأمة”، أبو صبحي طه.

واعتقل طه من قبل جيش الإسلام في 4 كانون الثاني 2015، ضمن حملته في القضاء على “جيش الأمة”.

وأفاد مراسل عنب بلدي في الغوطة الشرقية اليوم الأربعاء 7 أيلول، أن العديد من الشخصيات والفعاليات والمؤسسات العاملة في مدينة دوما، وقعوا عريضة تطالب بالإفراج عن “أبو صبحي”، وتم تقديمها إلى “جيش الإسلام”.

شهدت مدن وبلدات الغوطة الشرقية سلسلة من المظاهرات، لاسيما في سقبا ودوما مؤخرًا، طالب فيها نسوة المعتقلين بضرورة الإفراج عنهم، أو تقديمهم للقضاء الموحد، ولا سيما معتقلي فصيل “جيش الأمة” المنحل، والمتهمين بالانتماء لتنظيم “الدولة الإسلامية”.

واندلعت اشتباكات عنيفة في 4 كانون الثاني، في مدينة دوما بين فصيلي “جيش الإسلام” و”جيش الأمة”، قامت قوات “جيش الإسلام” على إثرها بمحاصرة ومداهمة مقرات “جيش الأمة”.

وقالت صفحة “جيش الأمة” في “فيس بوك” حينها، إن “جيش الإسلام” اعتقل “أبو صبحي” قائد “جيش الأمة” بالإضافة لابنه ومدير المكتب الإعلامي للفصيل.

تابعنا على تويتر


Top