رفضت الأردن إدخاله للعلاج.. وفاة إعلامي في درعا متأثرًا بجراحه

dg68.jpg

الإعلامي، أبو عمر بجبوج (نبأ)

توفي الإعلامي، أبو عمر بجبوج، في محافظة درعا متأثرًا بجراحٍ جراء إطلاق النار عليه من مجهولين قبل يومين في المدينة، ومنع الأردن إدخاله إلى أراضيها للعلاج.

وأفاد مراسل عنب بلدي في المدينة اليوم، الأربعاء 7 أيلول، أن بجبوج عانى من ظروف صحية صعبة نتيجة جراحه، وأجريت له أربع عمليات جراحية في مشفى عيسى عجاج الميداني في مدينة درعا وعدة مشاقي أخرى، ونقل له أكثر من 40 وحدة دم.

إلا أن ذلك لم يكن كافيًا بسبب معاناته من نزيف حاد في الأوعية والشرايين في منطقة الحوض والبطن.

وناشدت عائلة الإعلامي المنظمات الإنسانية والطبية من أجل إسعافه وإخراجه إلى الأردن من أجل العلاج، لكن إغلاق عمان لحدودها حال دون ذلك.

وكانت الأردن أغلقت حدودها أمام السوريين بشكل كامل، عقب مقتل ستة من أفراد حرس الحدود الأردني، وإصابة آخرين، في انفجار سيارة مفخخة في مخيم الركبان على الحدود السورية، في 21 حزيران الماضي.

إغلاق الحدود أدى إلى وفاة أكثر من 15 شخصًا متأثرين بجراحهم أيضًا في  الفترة الماضية، بسبب رفض الجهات الأردنية إدخالهم من أجل العلاج، بحسب ما نقله مراسل عنب بلدي عن مصادر حقوقية.

وكانت منظمات أممية ودولية ومنها منظمة أطباء بلا حدود طالبت الأردن مرارًا بفتح حدودها أمام الجرحى السوريين، لتلقي العلاج فيها.

تابعنا على تويتر


Top