قوات المعارضة تحرر شابًا مختطفًا من مدينة السويداء

syria_swaidaa.jpg

مظاهرات في السويداء (انترنت)

حررت قوات من المعارضة مساء أمس الثلاثاء 6 أيلول، شابًا مختطفًا من مدينة السويداء، بعد العثور عليه في بلدة الغارية الشرقية بدرعا.

ونُشر تسجيل مصور على مواقع التواصل الإجتماعي “فيس بوك”، يظهر مقاتلين من “لواء الميزان”، و”فرقة القادسية” يعلنون تحرير الشاب، بمشاركة الأهالي في بلدة الغارية، كما ظهر الشاب المختطف في التسجيل، مبديًا امتنانه وشكره على تحريره.

وكان الخاطفون نشروا أمس، الثلاثاء، تسجيلًا مصورًا، يظهر الشاب وهو يتعرض للتعذيب، مطالبًا ذويه بتقديم فدية مالية مقابل إطلاق سراحه.

وتعود حادثة الخطف لـ 17 آب الماضي، حين قامت مجموعة مسلحين في درعا باختطاف شابين من قرية نجران في الشمال الغربي لمدينة السويداء أثناء توجههما إلى العاصمة دمشق على الأوتستراد بين قريتي لاهثة والمتونة.

وكانت مجموعة مسلحة مجهولة، قد اختطفت في 13 آب الماضي، شابًا من قرية الدور في السويداء، فيما ردّت عائلة الشاب باختطاف عدد من المدنيين من محافظة درعا.

ازدادت عمليات الخطف بين محافظتي درعا والسويداء في الآونة الأخيرة على خلفيات مختلفة، وتشكل حالات الخطف المتكررة هاجسًا كبيرًا يفضي إلى “صراع طائفي” يقوَض السلم الأهلي في تلك المناطق ذات الإثنيات المتعددة، بحسب ناشطين.

تابعنا على تويتر


Top