الطيران المروحي يستهدف مدينتي تيرمعلة والرستن في ريف حمص بـ”النابالم”

df453.jpg

قصف مدينة الرستن بقنابل النابالم اليوم 7 أيلول (المركز الإعلامي في الرستن)

استهدف الطيران المروحي التابع للنظام السوري مدينتي الرستن وتيرمعلة في ريف حمص الشمالي، بقنابل “النابالم” المحرمة دوليًا.

وذكر المركز الإعلامي في الرستن عبر صفحته في “فيس بوك” اليوم، الأربعاء 7 أيلول، أن الطيران المروحي ألقى براميل متفجرة محملة بمادة حارقة شديدة الاشتعال على الأحياء السكنية في بلدة تيرمعلة في ريف حمص الشمالي.

وبث المركز تسجيلًا يظهر الطيران المروحي وهو يلقي قنابل النابالم على أطراف مدينة الرستن، في حين لم تسجل إصابات بشرية حتى اللحظة، بحسب مراسلة عنب بلدي في المدينة.

ودخلت مادة النابالم (الحارقة) في الحرب السورية رسميًا، عام 2012، ليتوسع استخدامها ويشمل عددًا من المدن والبلدات حتى يومنا هذا.

ريف حمص الشمالي كان خارج نطاق “الهدنة”، منذ تطبيقها 27 شباط الماضي، وشهدت بلدة تير معلة على وجه الخصوص قصفًا مكثفًا بالصواريخ والبراميل المتفجرة ما دعا أهلها للنزوح عنها خلال الفترة الماضية، تزامنًا مع محاولة اقتحامها من محور بلدة حربنفسة في ريف حماة الجنوبي الغربي.

ويستمر الطيران الحربي بتصعيد غاراته على مدن وبلدات ريف حمص الشمالي، منذ أكثر من شهر مضى، ما أدى إلى سقوط ضحايا وجرحى في مناطق عدة من الريف.

تابعنا على تويتر


Top