مسؤول تركي: بدء عودة أهالي جرابلس إلى المدينة

sf454.jpg

عودة بعض الأهالي بعد تحرير جرابلس من تنظيم الدولة (انترنت)

بدأ أهالي مدينة جرابلس الحدودية مع تركيا، بالعودة إلى المدنية بعد طرد تنظيم “الدولة الإسلامية” وسيطرة فصائل الجيش الحر عليها الشهر الماضي.

ونقلت وكالة رويترز اليوم الأربعاء 7 أيلول عن مسؤول تركي قوله إن” 292 سوريًا عادوا ﺇلى مدينة ﺟﺮﺍﺑﻠﺲ في ﺃول ﻋﻮﺩة ﺭﺳﻤﻴﺔ ﻟﻤﺪﻧﻴﻴﻦ ﻣﻨﺬ ﺑﺪﺀ ﺍﻟﺘﻮﻏﻞ ﺍﻟﺘﺮﻛﻲ”.

وكانت تركيا بدأت عملية “درع الفرات” في 24 آب الماضي، وسيطرت خلالها فصائل “الجيش الحر” على عشرات القرى والبلدات إلى أن طردت مقاتلي التنظيم من الشريط الحدودي ووصلت جرابلس ببلدة الراعي مساء الأحد الماضي.

الصحفي من مدينة جرابلس، عدنان الحسين، قال لعنب بلدي، إن عدد المدنيين الذين دخلوا المدينة وصل تقريبًا إلى حدود الألف شخص.

ونظم المدنيون في المدينة أمس الثلاثاء، مظاهرة حاملين أعلام الثورة السورية، في صورة لم تشهدها المدينة منذ سيطرة التنظيم عليها مطلع 2014.

وكانت تقارير إعلامية تحدثت عن محاولات جهة عسكرية فرض مجلس مدني على أهالي جرابلس، منهم قائد عمليات “درع الفرات” العقيد التركي، ووالي السوريين في غازي عنتاب، حسبما قاله محمود العلي، رئيس مجلس جرابلس الحالي.

وختم العلي حديثه مشددًا “نحن هنا الشعب والهيئة السياسية للمجلس، لا أحد يستطيع فرض شيء علينا أيًا كان ونرفض هذه التوجهات جملة وتفصيلًا”.

تابعنا على تويتر


Top