مسوؤل روسي: موسكو لن ترسل قوات برية إلى سوريا

df466.jpg

جنود روس في قاعدة حميميم الجوية في سوريا (انترنت)

قال النائب الأول لرئيس لجنة مجلس الاتحاد الروسي لشؤون الدفاع والأمن، فرانتس كلينتسيفيتش، إن موسكو لن ترسل قوات برية إلى سوريا لمحاربة تنظيم “الدولة الإسلامية”.

وأوضح كلينتسيفيتش في مقابلة مع صحيفة “إيزفيستيا” الروسية اليوم، الخميس 8 أيلول، أن “مجلس الاتحاد الروسي صرح باستخدام القوات المسلحة الروسية في سوريا، ويحق للرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، اللجوء إلى هذا الحق، لكنه قال منذ البداية إن روسيا لن تشارك في أي عملية برية”.

المسؤول الروسي أعتقد أن عدم إرسال موسكو لقواتها هو “بسبب دعم الأمريكان للإرهابيين، إضافة إلى أن مثل هذه الخطوة لن تنال تأييد الرأي العام”.

وتدخلت روسيا عسكريًا في سوريا، في 30 أيلول 2015، واتخذت من مطار حميميم في اللاذقية قاعدة عسكرية لقواتها، ويشارك استشاريون بإدارة معارك النظام ضد قوات المعارضة دون زج جنودها فيها.

تصريحات كلينتسيفيتش جاءت ردًا على حديث وزير الخارجية التركي، مولود جاويش أوغلو، أمس الأربعاء، بأنه من غير الممكن القضاء على تنظيم “الدولة” أو وقف زحفه بالغارات الجوية دون دعم قوات برية.

ونقلت قناة روسيا اليوم عن أوغلو قوله إن “التحالف الدولي ساعدنا في إجراء عملية “درع الفرات” بدعمنا من الجو، كما أننا طلبنا من روسيا ودول أخرى أن تساعدنا من الأرض”.

وكانت وزارة الخارجية الروسية، أعربت أمس عن قلقها من توغل القوات التركية في سوريا وانتهاك ما أسمته “السيادة السورية”، الأمر الذي جعل الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، يرد بالقول إن “دخولنا إلى سوريا هو استجابة لدعوة الشعب السوري، ولسنا في موضع يحتم علينا أخذ إذن من نظام قتل 600 ألف إنسان من شعبه”.

تابعنا على تويتر


Top