غارة يعتقد أنها للتحالف تستهدف اجتماعًا للصف الأول في “فتح الشام”

fath-alsham-Logo.jpg

قتل قياديٌ في جبهة “فتح الشام”، على الأقل، إثر استهداف اجتماعٍ لقادة الصف الأول في الجبهة، بغارة يعتقد أن طيران التحالف كان مسؤولًا عنها، مساء اليوم 8 أيلول.

ونعت حسابات موالية للجبهة، كلًا من “أبو هاجر الحمصي” (أبو عمر سراقب)، أحد مؤسسي غرفة عمليات “جيش الفتح” والقيادي العام فيها، و”أبو مسلم الشامي”، القيادي في الجبهة وأحد العسكرين الذين قادوا معركة فك الحصار عن حلب.

ولم تعلن الجبهة حتى اللحظة عن تفاصيل الحادثة رسميًا، لكنها نعت “أبو عمر سراقب، وقالت إن الغارة كانت في ريف حلب.

لكنّ مصادر مقربة من “فتح الشام” نفت مقتل “أبو مسلم الشامي”، وأكّدت إصابته فقط.

وكانت واشنطن وموسكو تحاولان فرض استهداف جبهة “النصرة”، لكن الجبهة غيرت اسمها إلى “فتح الشام” وفكّت ارتباطها بالقاعدة، ما أربك حسابات الطرفين.

وتشارك “فتح الشام” في المعارك ضد قوات الأسد بشكل رئيسي، وكان لها دورٌ فاعل في معارك حلب الأخيرة، حين تمكنت المعارضة من فتح ثغرة الراموسة وفك الحصار لفترة وجيزة عن الأحياء الشرقية للمدينة.

تابعنا على تويتر


Top