قوات الأسد تحرز تقدمًا جديدًا في ريف اللاذقية الشمالي

rt5656y56htyu65y.jpg

دبابة تابعة للفرقة "الأولى الساحلية" في "الجيش الحر" (فيس بوك)

أحرزت قوات الأسد والميليشيات الرديفة تقدمًا جديدًا في ريف اللاذقية الشمالي، ظهر اليوم، الجمعة 9 أيلول، بعد هجوم واسع من عدة محاور.

وذكرت وكالة الأنباء الرسمية (سانا) أن القوات المهاجمة سيطرت على قريتي عين القنطرة ونخشبا، وتلتي رشا والعويزرات، وضهرة أبوأسعد ورويسة الكتف، وتقع جميعها شمال بلدة كنسبّا في جبل الأكراد.

في حين أكد مراسل عنب بلدي أن قوات الأسد تقدمت في المنطقة، لكنها لم تسيطر بشكل كامل على المناطق المذكورة، ولا سيما تلة الرشا التي باتت مرصودة ناريًا.

وتحظى قرية رشا بأهمية استراتيجية كونها تطل على قرية كبانة، ما يرجح تقدم قوات الأسد باتجاه القرية والسيطرة عليها أيضًا.

وبدأ هجوم قوات الأسد صباحًا من محور قرى كلز والقرمنلية والصراف في جبل التركمان، وقرية أرض الوطى وتلة رشا في جبل الأكراد.

وكانت فصائل المعارضة السورية انسحبت من بلدة كنسبّا التابعة لجبل الأكراد في ريف اللاذقية الشمالي، 8 آب الماضي، تحت ضغط الغارات الروسية المكثفة، بعد دخول قوات الأسد إليها.

ونجحت قوات الأسد والميليشيات الرديفة في التقدم إلى مناطق واسعة في ريف اللاذقية الشمالي، ولا سيما بلدتي كنسبّا وسلمى في جبل الأكراد، وبلدة الربيعة في جبل التركمان.

تابعنا على تويتر


Top