سوريا تُسقط كوريا بفخ التعادل وتتفوق على قطر في الترتيب

1473242639.jpg

تمكن المنتخب السوري من إسقاط نظيره الكوري بفخ التعادل في الجولة الثانية من التصفيات النهائية لكأس العالم 2018.

وجمعت المباراة المنتخبين، الثلاثاء 6 أيلول الجاري، في ملعب توانكو عبد الرحمن في ماليزيا، الذي يستضيف مباريات المنتخب السوري.

واستطاع المدرب أيمن الحكيم تعويض الصورة الهزيلة التي ظهر عليها المنتخب في أولى مبارياته في التصفيات النهائية أمام أوزبكستان، والتي انتهت بخسارة السوري بهدف وحيد، محققًا نقطة ثمينة بطعم الفوز أمام الكوريين، وبأداء دفاعي وصف بأنه جيد للتعادل.

وانتقد محللون رياضيون أداء المنتخب السوري الدفاعي البحت أمام الشمشوم الكوري، ولكن أثنوا بالمقابل على النقطة التي قلبت التوقعات وغيرت الحسابات على جدول ترتيب المجموعة الأولى.

وقد تمكن المنتخب السوري من مجاراة واحد من كبار آسيا، بيد أن الجانب الهجومي للمنتخب لا يكاد يذكر طيلة المباراة، في ظل ظروف غير عادية على الإطلاق، أهمها فارق التحضيرات الكبير والإمكانيات بين المنتخبين، إضافة إلى الترشيحات القوية التي رجحت كفة المنتخب الكوري الجنوبي، وكذلك ظروف المنتخب السوري الاستثنائية التي زاد من صعوبتها غربة الأرض في ماليزيا التي اضطر المنتخب للعب مبارياته فيها.

علامات استفهام

اعتذر مهاجم المنتخب السوري عمر خريبين عن المشاركة في تشكيلة المنتخب أمام كوريا، بحجة الحالة الصحية للاعب، بيد أنه ظهر مع نادي الظفرة الإماراتي بحالة ممتازة في مباراة كأس الخليج، الخميس الماضي، أمام الوحدة الإماراتي، أي بعد يومين فقط من مباراة كوريا، كما تمكن من تسجيل الهدف الأول للظفرة.

وشكل اعتذار اللاعب عن المشاركة صدمة عند لاعبي المنتخب، وطالبت الكثير من الجماهير السورية على مواقع التواصل الاجتماعي بفرض عقوبة عليه، خاصة وأن المنتخب بحاجة لخبرته في خط الهجوم أمام كوريا، كما طالبت إدارة المنتخب خريبين بتقرير طبي عن تجدد إصابته.

وأرسل اللاعب تقريرًا عن حالته الصحية لاتحاد الكرة، الذي لم يقرر بعد الإجراء الذي سيتخذه بحقه.

ولم يكن خريبين الغائب الوحيد عن تشكيلة المنتخب، فقد قام المدرب باستبعاد عدي جفال من دون سبب واضح، الأمر الذي يثير الشكوك حول استبعاد إدارة المنتخب لخريبين أيضًا لأسباب مجهولة لم يفصح عنها اتحاد الكرة.

ولم يجرِ المنتخب أي مباراة ودية قبل بداية المرحلة النهائية من التصفيات، وتطلب الجماهير من القائمين على المنتخب البحث عن مباريات ودية مهمة قبل المباراتين المقبلتين مع الصين وقطر في تشرين الأول المقبل.

تابعنا على تويتر


Top