الاندماج “مجرد أفكار”.. “أحرار الشام” تنفي عزل لبيب النحاس

ahrar-alsham-Syria.jpg

مقاتلون في حركة "أحرار الشام" إلى جانب دبابة تجهز لاقتحام في ريف إدلب (أرشيف عنب بلدي)

مع تزايد الحديث عن موضوع اندماج فصائل كبرى في الشمال السوري، انتشرت أنباء عن عزل حركة “أحرار الشام الإسلامية” مسؤول العلاقات الخارجية فيها، لبيب نحاس، سرعان ما نفتها الحركة.

المتحدث الرسمي باسم الحركة، أحمد قرة علي، نفى، في حديثٍ إلى عنب بلدي، ما تحدثت عنه بعض الحسابات على مواقع التواصل الاجتماعي بخصوص عزل النحاس “تحضيرًا لاندماج فصائل الشمال”.

وأوضح قرة علي أن قيادة الحركة تثق بكافة الأشخاص الذين عُيّنوا بحسب الكفاءات، مؤكدًا أن ربط عزل أي شخص منها سواء النحاس أو غيره، غير وارد في موضوع “الاندماج” على الإطلاق.

اندماج فصائل المعارضة شمال سوريا.. بين الواقع والخيالسوريا

اندماج فصائل المعارضة شمال سوريا.. بين الواقع والخيال

قرة علي لفت إلى أن الاندماج “مجرد أفكار وآراء متدوالة حتى اليوم وليس للحديث فيه أي صفة رسمية”، مشيرًا إلى أنه ليس بين الحركة وفصيل بعينه وإنما مع عدة فصائل، وقد يستغرق وقتًا طويلًا.

وكان الناطق العسكري باسم “أحرار الشام”، أبو يوسف المهاجر، تحدّث، في 21 آب الماضي، عن بدء جلسات تحضيرية لمشاريع اندماج وصفها بـ”الكبرى” على الساحة السورية.

وبينما يتوسّم بعض المطلعين على الشأن العسكري في سوريا خيرًا باندماج ويصفونه بـ ”الخطوة المباركة”، يراه آخرون صعب التحقيق ويحتاج وقتًا يرتب فيه المشاركون بيتهم الداخلي، حتى لا يفشل بعد أيام من إطلاقه، على غرار التجارب السابقة.

تابعنا على تويتر


Top