حرائق “حزب الله” تطال 100 دونم غرب مضايا

MADAYA_ZABADANI_BURNING.jpg

إحراق الأراضي الزراعية في مضايا - 11 أيلول (يوتيوب)

أحرق عناصر “حزب الله ” اللبناني وقوات الأسد مساحات واسعة من الأراضي الزراعية والأشجار في بلدة مضايا بريف دمشق، في إطار عملية مستمرة منذ فترة، وطالت مناطق جديدة اليوم.

وأفاد الناشط المدني من مضايا، حسام محمود، عنب بلدي أن عناصر الحزب والنظام أضرموا النار في مساحات “شاسعة” تحتوي أشجارًا مثمرة في المنطقة الغربية من سهل مضايا.

وقدّر محمود مساحة الأراضي التي أحرقت بمئة دونم، على مدار الـ 24 ساعة الماضية، مؤكدًا أنها المرة الأولى التي تتعرض فيها تلك المنطقة للحرق.

وكان عناصر الحزب أضرموا النار في الأراضي الزراعية المنتشرة في سهل مضايا، 5 أيلول الجاري، ما أدى إلى تضرر 20 دونمًا، كما فجّروا الأبنية الموجودة في منطقتي المؤسسة و الوزير على أطراف البلدة.

وتأتي الخطوة ضمن سياسة ينتهجها “حزب الله” في المناطق المحاصرة بريف دمشق، وبالأخص مدينة الزبداني، إذ أحرقت وفجّرت عشرات المنازل في مناطق مختلفة كحي الإنشاءات.

ويفرض الحزب وقوات الأسد طوقًا على البلدتين منذ أشهر، بينما قضى عشرات المدنيين من سكان المنطقتين إثر انفجار ألغام أو إصابتهم برصاص قناصة قوات الأسد.

كما يعاني سكان مضايا والزبداني من حصار إنساني، يمنع دخول المواد الغذائية إليهما، وسط انتشار الأمراض والأوبئة في مضايا، والتي أخلى الهلال الأحمر دفعات من المصابين بمرض التهاب السحايا، بينما ينتظر آخرون مصيرهم داخل البلدة.

تابعنا على تويتر


Top