قبيل ساعتين من الهدنة .. الأسد مايزال يقصف حلب

Katerji-Aleppo-Enab-Baladi1.jpg

آثار القصف على حي القاطرجي في حلب - 12 أيلول 2016 (عنب بلدي)

شن طيران النظام السوري غارات جوية على مختلف المناطق الخاضعة لسيطرة المعارضة في مدينة حلب مخلفًا دمارًا وموقعًا عددًا من الجرحى.

حي القاطرجي في المدينة تعرض اليوم، الاثنين، 12 أيلول، إلى قصف بالراميل المتفجرة، ما أدى لوقوع إصابات بين صفوف المواطنين.

مركز حلب الإعلامي قال عبر صفحته في “فيس بوك” إن الطيران المروحي استهدف بستة براميل متفجرة أحياء قاضي عسكر، والقاطرجي، والميسر، مخلفًا أضرارًا مادية، كما استهدف بأربعة براميل متفجرة حيي الشيخ سعيد والعامرية، دون وقوع إصابات.

ويأتي القصف قبل ساعتين من دخول وقف إطلاق النار حيز التنفيذ وفق الاتفاق الروسي الأمريكي، السبت الماضي، والذي نص على هدنة مدتها 48 ساعة قابلة للتمديد وإدخال المساعدات الإنسانية إلى أحياء حلب المحاصرة عبر طريق الكاستيلو.

ويترقب أهالي الأحياء المحاصرة الساعات القليلة المقبلة وكلهم أمل في إيقاف القصف والسماح للمساعدات بالدخول بعد أشهر من الحصار ونفاد أغلب المواد الأساسية.

إلا أن ناشطين يرون أن نظام الأسد لن يوقف القصف على الأحياء بحجة وجود تنظيمات إرهابية، مثلما حدث في الهدن السابقة.

تابعنا على تويتر


Top