بعد نفي إسقاط الطائرة الإسرائيلية.. الإعلام الموالي يتفاخر بإطلاق الصاروخين

df457.jpg

لم تمض دقائق معدودة على إعلان قوات الأسد إسقاط طائرة حربية وطائرة استطلاع لسلاح الجو الإسرائيلي في القنيطرة جنوب سوريا، حتى نفى الجيش الإسرائيلي الخبر.

إعلام النظام السوري والموالي له، وعقب نفي اسرائيل، بدأ بالتفاخر بإطلاق صاروخين على الطائرات الإسرائيلية، واعتبر ذلك تطورًا مفاجئًا، وتحول جوهري في رد النظام السوري على الخروقات.

قناة “المنار” التابعة لـ “حزب الله” اللبناني، نقلت عن ما قالت إنها وسائل إعلامٍ إسرائيلية قولها إن “إطلاق الصواريخ السورية نحو الطائرات الإسرائيلية يمثل تحولًا جوهريًا في رد الجيش السوري، الذي يخوض معركة على مستوى الوعي عبر إعلانه عن إسقاط الطائرتين”.

وأضافت أن “الجيش السوري يُوجه رسالة واضحة وقاطعة أنه لن يقف مكتوف الأيدي إزاء خرق السيادة السورية”.

ولاقى خبر إسقاط الطائرة ردود أفعال متباينة من قبل متابعي التواصل الاجتماعي، فبعضهم سخر من إسقاط الطائرة واعتبره غير صحيح مطالبين النظام بعرض صورٍ للطائرة التي أسقطت، إضافة إلى تساؤلهم عن مصير الطيار.

وسائل إعلام موالية قالت إن “الجيش السوري أسقط الطائرة الإسرائيلية بصواريخ “S200” من طراز “F16″، وسقطت بمنطقة بئر عجم بالمناطق التي تسيطر عليها “جبهة النصرة” في القنيطرة.

وكانت قيادة قوات الأسد أعلنت، في بيان رسمي صباح اليوم، إسقاط الطائرة، لكن الناطق باسم “جيش الدفاع الإسرائيلي” نفى سقوط الطائرة، وقال إن صاروخين حاولا استهدافها لكنهما لم يشكلا أي تهديد.

ومنذ حرب تشرين عام 1973 لم يسقط النظام السوري أي طائرة إسرئيلية، في الوقت الذي اخترقت فيه مقاتلات إسرائيلية الأجواء السورية وقصفت مواقع لقوات الأسد مرارًا، اكتفى في المقابل بالاحتفاظ بحقّ الرد.

تابعنا على تويتر


Top