النظام السوري يردّ على أردوغان: نرفض إدخال المساعدات لحلب دون تنسيق

syria_75859.jpg

رئاسة مجلس الوزراء بدمشق (انترنت)

نقلت وكالة الأنباء الرسمية السورية (سانا)، عن مصدرٍ وصفته بالمسؤول في حكومة النظام السوري، رفض الحكومة السورية إدخال المساعدات إلى مدينة حلب دون التنسيق معها.

وأضافت الوكالة نقلًا عن المصدر اليوم، الثلاثاء 13 أيلول، أن “الجمهورية العربية السورية تعلن رفضها إدخال مساعدات إنسانية إلى حلب دون التنسيق مع الحكومة السورية والأمم المتحدة وبشكل خاص من النظام التركي”.

وأضاف المصدر أن “قيام سلاح الجو التركي بأي عمليات حربية فوق الأراضي السورية بذريعة ضرب داعش دون التنسيق مع الحكومة السورية وقيادة العمليات الروسية إنما هو عدوان على سوريا، وخرق لسيادتها وحرمة أراضيها، وستقوم سوريا بالتصدي لهذا العدوان والرد عليه بالوسائل المناسبة في إطار دفاعها عن سيادتها الوطنية”.

وأكدت وثيقة التهدئة بين موسكو وواشنطن أن المساعدات يفترض أن تدخل بشكل فوري من طريق الكاستيلو، على أن تبدأ القوات بالانسحاب حالما يتم وضع آليات المراقبة.

وأعلنت موسكو أن مقاتليها بدأوا الانتشار في الكاستيلو، شمال حلب، وهو المعبر المفترض للمساعدات، بعد إحكام النظام السوري قبضته على ثغرة الراموسة جنوبًا.

وكان الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، قال أمس، إن “المساعدات الإنسانية ستبدأ بالدخول إلى حلب في ساعات مساء الاثنين 12 أيلول”.

وأضاف أردوغان، في حديث للصحفيين عقب صلاة عيد الأضحى، “اعتبارًا من ساعات المساء، ستقوم فرق الأمم المتحدة وهيئات تابعة للهلال الأحمر التركية، بإيصال المساعدات الإنسانية إلى المحتاجين عبر الطرق والممرات المحددة، خاصة إلى مدينة حلب”.

كما اعتبر التدخل في إطار عملية “درع الفرات”، التي حققت مكاسب عسكرية شمال حلب، “استجابة لدعوة الشعب السوري، ولسنا في موضع يحتم علينا أخذ إذن من نظام قتل 600 ألف إنسان من شعبه”.

وأشار إلى أنه لا داعي للكشف عن خطط تركيا في سوريا، قائلًا “لنا خططنا الخاصة وتهدف إلى ضمان أمن الحدود التركية”.

تابعنا على تويتر


Top