الائتلاف المعارض: 28 خرقًا معظمها لقوات الأسد في ثاني أيام التهدئة

ertg56y566y566h56u67u.jpg

وزير دفاع النظام السوري في ريف حمص الشرقي- الثلاثاء 13 أيلول (سانا)

سجل “الائتلاف الوطني السوري لقوى الثورة والمعارضة” 28 خرقًا لاتفاق التهدئة الأمريكي- الروسي، في يومه الثاني، الثلاثاء 14 أيلول، معظمها على يد قوات الأسد والميليشيات الرديفة.

وأوضح الائتلاف في رسالة إلكترونية أنه استقى معلوماته من شبكات محلية وناشطين معتمدين ضمن الأماكن المستهدفة، لافتًا إلى أن النقاط الموثقة لا تشمل مناطق سيطرة تنظيم “الدولة الإسلامية”.

واستهدفت قوات الأسد المناطق السكانية أو خطوط الاشتباكات بالطيران الحربي والمدفعية الثقيلة والقذائف المتنوعة في 24 منطقة، معظمها في محافظتي حماة وحلب.

في حين سجل خرق وحيد لـ “حزب الله” اللبناني في محيط بلدة مضايا بريف دمشق الشمالي الغربي، لدى استهدافها أمس بقذائف “آر بي جي” والرشاشات الثقيلة.

وبحسب الجدول المبين للخروقات، فإن ثلاث مناطق شهدت اشتباكات بين فصائل المعارضة وقوات الأسد في سوريا، الأولى بالقرب من جبل زين العابدين شمال حماة، والثانية على أطراف بلدة دير خبية في ريف دمشق الغربي، والثالثة في حي المنشية بمدينة درعا.

وبدأ الاتفاق الذي سعى له الأمريكيون والروس في سوريا، الساعة السابعة من مساء الاثنين 12 أيلول، الموافق لأول أيام عيد الأضحى المبارك، على أن يستمر سبعة أيام.

تابعنا على تويتر


Top