غارات روسية تقتل أكثر من 15 مدنيًا في الميادين بدير الزور

MAYAADEEEEEEENSYRIA_DEIR_ELZOOR.jpg

مدينة الميادين في دير الزور - نيسان 2013 (أرشيف عنب بلدي)

قتل أكثر من 15 مدنيًا وأصيب آخرون بجروح، إثر قصف الطيران الحربي الروسي مدينة الميادين في ريف دير الزور ظهر اليوم، الخميس 15 أيلول.

وأفاد مراسل عنب بلدي في المنطقة الشرقية أن الطيران الروسي استهدف مناطق عدة في المدينة بالقنابل العنقودية، موضحًا أن القنابل طالت المشفى الوطني وكراجات المدينة، إضافة إلى مدرسة عبد الجبار العبيد ومناطق قريبة من قلعة الرحبة.

ولم يحدد المراسل عدد الضحايا، إلا أنه أكد أنهم تجاوزوا 15 شخصًا، إلى جانب عشرات الجرحى، في حين ذكرت وكالة “أعماق” التابعة لتنظيم “الدولة الإسلامية” الذي يسيطر على المدينة، أن 20 شخصًا قتلوا إثر القصف، بينما جرح أكثر من 40 آخرين.

ورغم أن روسيا وأمريكا رعتا اتفاق التهدئة في سوريا بدءًا من الاثنين الماضي، إلا أنه لا يشمل مناطق القتال ضد التنظيم.

وكان الطيران الروسي نفذ خلال الأشهر الماضية عشرات المجازر في الميادين والقرى التي تتبع لها كالقورية، شرق دير الزور، راح ضحيتها مئات القتلى.

وشدّد تنظيم “الدولة الإسلامية” إجراءاته الأمنية في ريف دير الزور الشرقي، بإصداره قرارًا يمنع تنقل الأهالي إلا بإذن “شرعي” آب الماضي، بينما تبقى مناطق التنظيم هدفًا مباشرًا لطيران التحالف الدولي، والطيران الروسي حتى اليوم.

ويرى ناشطو المدينة أن  المدنيين هم المتضرر الأكبر من استهداف المناطق التي يسيطر عليها التنظيم في سوريا، كالرقة معقله الرئيسي، ودير الزور، وريف حمص الشرق، ومدينة الباب شمال حلب.

تابعنا على تويتر


Top