موالون نحو طريق “الكاستيلو” احتجاجًا على دخول المساعدات إلى حلب

rtgr6y5y56y567u68.jpg

أهالي بلدات موالية يحتجون على دخول المساعدات إلى أحياء حلب الشرقية- الجمعة 16 أيلول (فيس بوك)

يتوجه عشرات الموالين للنظام السوري إلى طريق الكاستيلو، شمال حلب، الجمعة 16 أيلول، للاحتجاج على دخول المساعدات الإغاثية إلى الأحياء الشرقية الخاضعة لسيطرة المعارضة.

وينتمي المنظاهرون إلى بلدتي نبل والزهراء المواليتين في ريف المحافظة، وكفريا والفوعة في ريف إدلب، المقيمين في حلب أيضًا.

وذكرت إذاعة “المدينة إف إم” الموالية أن التحركات تأتي للمطالبة بمنع إدخال قوافل المساعدات باتجاه أحياء حلب الشرقية، لحين دخول مساعدات إلى بلدتي الفوعة وكفريا المحاصرتين في ريف إدلب الشمالي.

بينما نشرت صفحة “شبكة أخبار نبل والزهراء الرسمية”، في “فيس بوك”، صورًا لتجمعٍ من أهالي هذه البلدات في ساحة بلدة نبل، قبل توجههم إلى طريق “الكاستيلو” شمال مدينة حلب، بالتزامن مع احتمال دخول القوافل الأممية إلى الأحياء الشرقية اليوم.

وتخضع الأحياء الشرقية في مدينة حلب لحصار كامل من قبل قوات الأسد والميليشيات الأجنبية والمحلية الرديفة، بعد سيطرتها على طريق “الكاستيلو” شمالًا، واستعادة معبر “الراموسة” من المحور الجنوبي.

ويأتي قرار إدخال المساعدات الأممية إلى الأحياء الشرقية في ظل اتفاق التهدئة الأمريكي- الروسي، بعدما أعلنت روسيا إخلاء قوات الأسد من طريق “الكاستيلو” أمس، إلا أن شيئًا لم يدخل حتى ساعة إعداد الخبر، بحسب مراسل عنب بلدي.

في حين تخضع بلدتا كفريا والفوعة المواليتين في ريف إدلب الشمالي لحصار فصائل “جيش الفتح” منذ آذار 2015.

تابعنا على تويتر


Top