للمرة الأولى.. واشنطن تسلم موسكو بيانات عن مواقع المعارضة

syria535.jpg

طريق الكاستيلو في مدينة حلب (انترنت)

قال المبعوث الروسي الخاص من وزارة الدفاع إلى جنيف، الكسندر زورين، إن “الولايات المتحدة سلمت روسيا بيانات عن مواقع تمركز قوات المعارضة في المناطق التي تخضع لسيطرتها، للمرة الأولى”.

وأضاف زورين، بحسب ما نقلت وكالة “سبوتنيك” الروسية الرسمية، اليوم الجمعة 16 أيلول، أن “الضباط الروس وممثلي البنتاغون والمخابرات الأمريكية أجروا اتصالات في جنيف، وأن الجانب الأمريكي قدم بيانات، متعلقة بمناطق تمركز الجماعات المسلحة الخاضعة للولايات المتحدة”.

ولا تخضع فصائل المعارضة للولايات المتحدة، بل يتلقى بعضها دعمًا محدودًا من واشنطن، في حين تلقى مقاتلون معدودون تدريبات على يد ضباط أمريكيين.

وأوضح زورين، المتخصص في مجموعات وقف إطلاق النار والشؤون الإنسانية، أن “التحليل الأولي للبيانات لم يسمح بفصل المعارضة المعتدلة عن فتح الشام (جبهة النصرة سابقًا)”.

وأشار إلى أن “الجانبين الروسي والأمريكي ركزا خلال الاتصالات على أهمية توفير المعلومات اللازمة لفصل الأراضي الخاضعة لسيطرة الإرهابيين والمعارضة”.

ولم يحدد المبعوث أي تفاصيل عن حجم البيانات التي حصل عليها الروس، أو الفصائل التي تضمنتها.

ورفضت فصائل المعارضة السورية الاستهداف المشتركة لجبهة “فتح الشام”، بموجب الاتفاق بين الجانبين، وتحفظت على بنوده.

وأعلنت الولايات المتحدة وروسيا التوصل لاتفاق حول الملف السوري، يتضمن وقفًا عامًا لإطلاق النار، ابتداء من منتصف ليل 12 أيلول الجاري، وتحسين إمكانية وصول المساعدات، والاستهداف المشترك للجماعات المصنفة على أنها “إرهابية” من الطرفين، بما فيها جبهة “فتح الشام”.

تابعنا على تويتر


Top