أمريكا تمهل روسيا حتى الاثنين المقبل لإدخال المساعدات إلى حلب

SF4513.jpg

وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، والامريكي، جون كيري (انترنت)

أمهلت الولايات المتحدة الأمريكية نظيرتها روسيا حتى الاثنين المقبل من أجل دخول المساعدات الإنسانية إلى الأحياء الشرقية المحاصرة في حلب.

وقالت وزارة الخارجية الأميركية في بيان لها اليوم، الجمعة 16 أيلول، إن الوزير، جون كيري، أبلغ نظيره الروسي، سيرغي لافروف، في مكالمة هاتفية، بعدم إنشاء الولايات المتحدة مركز التنسيق العسكري الذي اتفق الجانبان على تشكليه، قبل البدء في إدخال المساعدات الإنسانية إلى مدينة حلب وغيرها من المناطق المحاصرة.

وكان اتفاق أمريكي- روسي نص، الأسبوع الماضي، على فرض تهدئة في سوريا وإدخال المساعدات الإنسانية مقابل تشكيل مركز مشترك لاستهداف تنظيم “الدولة” وجبهة “فتح الشام”.

وكان من المتوقع دخول 20 شاحنة تحمل مساعدات إغاثية إلى أحياء حلب الشرقية الخاضعة لسيطرة المعارضة في مدينة حلب، من طريق “الكاستيلو”، اليوم الجمعة، إلا أنها لا تزال عالقة عند الحدود التركية السورية، بانتظار فتح الطريق أمامها للدخول وسط توتر روسي أميركي حول تنفيذ الاتفاق.

ووفقًا للاتفاق الأمريكي- الروسي بخصوص تهدئة في سوريا، فإن “الكاستيلو” سيكون منطقة منزوعة السلاح، وسيكون ممرًا للمساعدات إلى شقي مدينة حلب الشرقية والغربية.

لكن المساعدات وصلت إلى الأحياء الغربية التابعة للنظام السوري، في حين لم يصل أي منها إلى الأحياء الشرقية.

ويشكك ناشطون ومراقبون من جدية اتفاق وقف إطلاق النار في سوريا، في ضوء خروقات وثقتها المنظمات الحقوقية، والائتلاف المعارض، معظمها سجّلها النظام وحلفاؤه.

تابعنا على تويتر


Top