غارات تستهدف ريف حمص بالفوسفور والنابالم الحارق

syria_homs-121234.jpg

قصف في بلدة تير معلة شمال حمص بقنابل فوسفورية (تجمع ثوار سوريا)

قصف طيران يعتقد أنه روسي قرية تير معلة في ريف حمص الشمالي، بقنابل الفوسفور والنابالم الحارق المحرمة دوليًا، تزامنًا مع التهدئة المعلنة، التي تقضي بوقف إطلاق النار في سوريا.

وبث ناشطون تسجيلًا مصورًا فجر اليوم، السبت 17 أيلول، وثقوا فيه لحظة استهداف الطيران بقنايل الفوسفور والنابالم المحرمة دوليًا قرية تير معلة بريف حمص.

واستهدفت الغارات الجوية بلدتي الرستن وتلبيسة في ريف حمص الشمالي، ما تسبب بجرح العديد من المدنيين ودمار في الممتلكات العامة.

وأفاد تنسيقيات ريف حمص الشمالي بشن النظام السوري غارات جوية في المنطقة استهدفت بلدات الغنطو وأم شرشوح والزارة وحر بنفسه والغجر. ما أوقع إصابات عدة بين المدنيين وأضرارًا مادية.

وتوصل وزيرا خارجية الولايات المتحدة وروسيا، إلى اتفاق لوقف إطلاق النار في سوريا، يقوم على أساس وقف تجريبي لمدة 48 ساعة اعتبارًا من مساء الاثنين 12 أيلول، ثم يمدّد تباعًا.

وسجل أكثر من 60 خرقًا خلال الأيام الثلاثة الأولى، من قبل قوات الأسد في كافة المناطق في سوريا، بينما اخترقت المعارضة الاتفاق ثلاثة مرات، بحسب الشبكة السورية لحقوق الإنسان.

تابعنا على تويتر


Top