ما الذي تعرفه عن مرهم أكسيد الزنك؟

zinc-oxide.jpg

أكسيد الزنك هو مركب لاعضوي على شكل مسحوق أبيض، غير ذواب تقريبًا في الماء، ينتمي (كمرهم أو كريم أو دَهون) إلى المستحضرات الدوائية المهدئة للجلد، وهو مزيل للروائح، ومضاد للجراثيم.

يستعمل أُكسيد الزنك على نطاق واسع في حالات جلدية مختلفة، مثل مساحيق الأَطفال لمعالجة طفح الحفاض، وكريم الكالامين، وأنواع الشامبو المضادة لقشرة الرأس، والمراهم المطهرة، وفي حالات جفاف الجلد وتشققه، كما يقي من حروق الشمس وأضرار الأشعة فوق البنفسجية.

معلومات صيدلانية

يتوفر الدواء في الصيدليات على شكل مرهم أو كريم أو دهون، وله عدة أسماء تجارية، مثل زنكوتان، بالميكس، وغيرها.

وتتكون هذه المستحضرات من ثلاثة مكونات هي: أكسيد الزنك والفازلين أو زيت البارفين أو مزيج بينهما، كما يمكن أن يضاف النشاء إلى المزيج السابق.

ويعتبر معجون أكسيد الزنك نموذجًا للتراكيب التي يسهل تصنيعها بالصيدلية أو بالمنزل، حيث توضع المواد بنسب 20% أكسيد الزنك 15% زيت بارافين 65% فازلين، ثم تنشر المواد على سطح زجاجي نظيف ثم تعجن بواسطة مشحاف أو سكين عريضة مرنة حتى تتجانس ثم تعبأ، وبالطبع يمكن تصنيعه آليًا بواسطة خلاط مناسب.

تطبق مستحضرات أكسيد الزنك على المنطقة المصابة عدة مرات في اليوم، ويجب تنظيف المكان المصاب قبل استعمال الدواء، والتأكد من جفافه تمامًا، ثم يدهن الدواء بوضع طبقة رقيقة على الجزء المصاب من الجلد فقط، مع دعكه بلطف.

ملاحظات

أُكسيد الزنك لا يمتص إلى الجلد، لذلك فهو غير مهيج ولا محسس.

يجب الحرص عند استخدامه على أن يكون بعيدًا عن الفم والأنف والعينين، فقد يسبب حروقًا.

يجب غسل اليدين قبل الاستعمال وبعده (إلا إذا كان يستعمل على منطقة اليد).

تابعنا على تويتر


Top