النظام السوري يهدد سكان الوعر الحمصي بالتصعيد العسكري

F45.jpg

اثناء تجهيز الاهالي للخروج من الحي أمس (عنب بلدي)

هدد النظام السوري أهالي حي الوعر في حمص بالتصعيد العسكري خلال الساعات القليلة المقبلة، في ظل إغلاق جميع المعابر المؤدية من الحي.

وأفادت مراسلة عنب بلدي في حي الوعر اليوم، الثلاثاء 20 أيلول، أن رئيس فرع أمن الدولة التابع للنظام في حمص، عقاب صقر، اتصل بأحد المفاوضين وهدده بالتصعيد العسكري.

وأكدت المراسلة أن قوات النظام قامت بإغلاق المعابر المؤدية من حي الوعر إلى حمص المدينة، ومنعت دخول الخبز والخضار من قبل الحواجز المحيطة.

كما قامت الحواجز بإعطاء مهلة للزائرين الذين دخلوا الحي مهلة أقصاها ثلاث ساعات للخروج من الحي قبل بدء التصعيد، بحسب المراسلة.

ويأتي التهديد بعد فشل خروج دفعة من المقاتلين والمصابين وعوائلهم من الحي إلى مدينة إدلب، مساء أمس، بعد تحذيرات بأن الطريق إلى إدلب “غير آمن”.

وكان حوالي ألف شخص تجمعوا بالقرب من حاجز الشؤون الفنية التابع لقوات الأسد في الحي، بينهم حوالي 200 مريض وجريح، للخروج من الحي، غداة تصريحات لمحافظ حمص طلال البرازي، الذي أكد أن ما بين 250 إلى 300 مقاتل من المقرر أن يغادروا الوعر.

ونقلت وكالة رويترز عن محافظ حمص، طلال البرازي، إن الإجلاء سيتأجل لعدة أيام لأن من الصعب ضمان خروجهم بشكل آمن، مرجعًا سبب التأجيل إلى “أسباب لوجستية وله صلة بالوصول الآمن للجماعات المسلحة التي ستغادر الوعر”، بحسب قوله.

تابعنا على تويتر


Top