تسجيل يظهر اللحظات الأولى لتفجير إنخل في درعا (فيديو)

نشرت الهيئة السورية للإعلام تسجيلًا مصورًا يظهر اللحظات الأولى للتفجير “الانتحاري” الذي استهدف شخصيات قيادية ثورية في مدينة إنخل بريف درعا، الخميس الماضي.

ويظهر في التسجيل، الذي نشر اليوم، السبت 24 أيلول، وزير الإدارة المحلية في الحكومة السورية المؤقتة، يعقوب العمار، الذي قتل في التفجير، إلى جانب شخصيات قيادية وثورية.

ويبدأ التسجيل بتحدث أحد المسؤولين قبل أن يفجر الانتحاري نفسه ويتحول المكان إلى دمار هائل جراء التفجير.

وكان تفجير وقع أثناء افتتاح مخفر الشرطة في مدينة انخل، خلال اجتماع ضم قادة عسكريين والوزير العمار، وشخصيات من دار العدل في حوران، ما أوقع عددًا كبيرًا من الضحايا والجرحى من بينهم رئيس محكمة العدل، عصمت العبسي.

تنظيم “الدولة الإسلامية” تبنى عملية التفجير، وقال في بيان نشرته “ولاية دمشق”، كما يسميها التنظيم، إن “أبو أيوب الدرعاوي، تمكن من الانغماس بسترة ناسفة تحمل مواد شديدة الانفجار وسط اجتماع لرؤوس الردة في مدينة انخل في ريف درعا ليفجر وسطهم ويقتل عددًا من كبار قادة الردة”.

وأكد البيان أن من بين القتلى الوزير يعقوب العمار، ورئيس المجلس العسكري، غصاب العيد، ومسؤول المخفر، فادي الفشتكي، مشيرًا إلى أن “حصيلة العملية قرابة 50 شخصًا بين قتيل وجريح”.

تابعنا على تويتر


Top